تتقدم صحيفة التغيير الإلكترونية بخالص التهاني للأستاذة أمل هباني على فوزها بجائزة "جانيتا ساغان" المقدمة من منظمة العفو الدولية للمدافعات عن حقوق الإنسان، كما تتقدم الصحيفة بخالص التهاني للدكتورة ناهد محمد الحسن 

على فوزها بجائزة علي كمال للبحث العلمي للأطباء النفسيين الشبان لعام 2014 ، 

“التغيير” تهنيء الأستاذة أمل هباني، صحفية ذات قلم شجاع في الدفاع عن  الديمقراطية وحقوق الانسان ومناصرة المستضعفين، وناشطة حقوقية ذات مواقف نضالية مشهودة في معركة الحريات العامة في البلاد، على هذا الفوز المستحق، والتقدير من منظمة حقوقية مرموقة، وتعتبره فخرا لحركة حقوق الإنسان بوجه عام، وللحركة النسوية السودانية بوجه خاص

كما تهنئ “التغيير” الدكتورة ناهد محمد الحسن، وهي طبيبة نفسية وحاصلة على درجة الدكتوراة في تخصصها، على فوز بحثها بجائزة “علي كمال للبحث العلمي للأطباء النفسيين الشبان”

والدكتورة ناهد محمد الحسن، كاتبة قديرة، وباحثة من طراز فريد، ففضلا عن تفوقها الأكاديمي،لها مساهمات بحثية وفكرية متميزة في الفكر الإسلامي والتراث السوداني، وفي القضايا النسوية والتربوية، كما انها ناشطة

حقوقية، وكاتبة صحفية رفدت الصحافة السودانية بكتابات فكرية وأدبية وسياسية  متميزة.   

تتمنى “التغيير” لكاتبتيها المرموقتين الدكتورة ناهد محمد الحسن والأستاذة أمل هباني مستقبلا مشرقا وحافلا بالإنجازات المهنية والوطنية