التغيير:الجريدة عد رئيس حركة الإصلاح الآن " غازى صلاح الدين العتبانى" تصريحات الرئيس عمر البشير الأخيرة حول الحوار الوطنى تطوراً سالباً يتحمل مسؤوليته المؤتمر الوطنى 

، وأكد أن الساحة السياسية تتجه إتجاهات جديدة وينتظر أن تلتقى الأحزاب بعد عيد الأضحى للتشاور حول خيارات بمنأى عن مرواغات الحزب الحاكم . وقال العتبانى أمس الأربعاء ، إن تصريحات البشير ” تثبت أسوأ مخاوف الشعب السودانى وهى أن الحوار لم يخرج عن كونه تمرين علاقات عامة لتمرير أجندة المؤتمر الوطنى وقيام انتخابات على شروطه ومصلحته” .
وقال العتبانى إن إرسال الحكومة رسالة إلى مجلس الأمن تفيد أن الحوار يمضى على أحسن حال مع إرفاق خارطة الطريق تزييف للحقائق وإستغلال سئ لحسن نوايا القوى السياسية التى رضيت بالمشاركة فى الحوار .