التغيير: الجريدة دخل ( الفريشة ) فى موقف ( جاكسون ) بوسط الخرطوم فى إشتباك مع موظفين بمحلية الخرطوم كانوا بصدد تنفيذ حملة ضدهم . وأبدى ( الفريشة ) مرونة حتى إطمأن موظفو المحلية 

ثم أخرجوا من تحت بضاعتهم هراوات ( عكاكيز ) وهددوا الموظفين الذين لم يجدوا طريقاً غير اللواذ بالفرار ، ليشهد الموقف حالة من الكر والفر . وقال أحد ( الفريشة) ل( الجريدة ) فضل حجب إسمه إنهم سئموا الحملات التى تهدف لقطع أرزاقهم والعيد على الأبواب مؤكداً أنهم دفعوا من قبل رسوم للمحلية نظير الأماكن التى يقومون فيها بممارسة نشاطهم التجارى ومع ذلك تمت مطاردتهم وأخذ بضاعتهم واضاف ” راسمالنا بقى روحنا وتانى مافى طريق غير المقاومة ” .