التغيير:الخرطوم   تعرض السجين م. م ، المحكوم بالسجن 20 عاماً بسجن الهدى ضاحية أم درمان، تعرَّض للضرب والاذى المبرح إثر حملة تفتيش على الموبايلات قامت بها الشرطة داخل السجن. 

وقال مصدر موثوق للتغيير أن السجين مجاهد كان يهاتف أهله  للمعايدة عليهم، و عندما جاءت حملة التفتيش رفض اعطائهم الموبايل، فقاموا بضربه بالبنادق والهراوات حتى كُسرت يده واصيب في
صدره . و أفاد المصدر أن السجين نقل على إثر ذلك  من سجن الهدى الى مستشفى الشرطة، حيث أثبتت الفحوصات الطبية كسر يده واصابته اصابة بليغة في صدره .وتم ارجاعه للسجن بعد وضع يده في
الجبص.
الجدير بالذكر أن المساجين يهربون الموبايلات الى داخل السجن عبر بعض الحراس، الذين يتلقون امولا  من المساجين نظير ذلك، وغيره من
الخدمات.