التغيير: سونا أعلن عبد الله أحمد مهدي نائب رئيس المفوضية القومية للانتخابات الفراغ من تشكيل اللجان العليا، ولجان الانتخابات الولائية.

موضحا بإن الخطوة القادمة تتمثل في إعلان فتح السجل الانتخابي ، لافتاً إلي أن الدولة أبدت استعدادها للإيفاء بكل متطلبات العملية الانتخابية.

وقال عبد الله في لقاء مشترك بقصر الضيافة بود مدني مع المهندس أزهري خلف الله عبد الرحمن والي الجزيرة بالإنابة بحضور رئيس المفوضية الولائية، ومسئولي لجنة الانتخابات ، إن قانون الانتخابات أبرز دور الأحزاب السياسية كشريك أساسي في العملية الانتخابية المقرر إجراؤها تحت إشراف المفوضية التي قال إنها تعي تماماً ما يحدث من حراك سياسي وتدعو جميع الأحزاب المسجلة لمراجعتها ومناقشتها حول أي أمر صادر، وتسمية مناديبهم لديها.

وأكد عبد الله أن اجراء الانتخابات العامة في موعدها المقرر، هو قرار اتخذته المفوضية كاستحقاق دستوري بعيد عن أي إملاءات من أي جهة كانت. مضيفاً أنه لا يوجد سبب للتأجيل، وأن الانتخابات قائمة في موعدها، وليس فيها أي تعطيل للحوار الوطني.