التغيير : حسين سعد طالبت اللجنة السودانية للتضامن باطلاق سراح العشرات من طالبات دارفور اللاتي تم اعتقالهن مؤخراً عقب قيام السلطات بعمليات إخلاء قسري لمجمع الزهراء للطالبات (داخلية البركس) بالخرطوم الإثنين الماضي ثاني أيام عيد الاضحي.

وقطعت السلطات قبل عمليات الازالة والاخلاء القسرية خدمات الكهرباء والمياه عن الداخلية التي تقيم فيها العشرات اغلبهن من طالبات دارفور.

 والطالبات اللاتي تم اعتقالهن هم : رانيا حسن جامعة النيلين- اعتزاز محمد – نهلة علي – رقية موسي جامعة الخرطوم- رحاب حامد-سعدية بخيت جامعة الزعيم الازهري- سمية خميس جامعة الخرطوم-حواء سليمان جامعة الزعيم الازهري- علياء حسون جامعة امدرمان الاهلية- عرفة محمد ابراهيم جامعة الزعيم الازهري- منال ابكر جامعة النيلين-سلمي دقيس جامعة الخرطوم-سوزان عمر جامعة الخرطوم-فدوي احمد.

وأكدت اللجنة في تصريح لها تضامنها التام مع الطالبات ووصفت عمليات الاخلاء القسري بانها امتداد ﻻنتهاكات النظام الممنهجة في البلاد لاسيما مناطق الحرب (دارفور- جبال النوبة – النيل الازرق) التي تقصف وتحرق قراها ووديانها وتغتصب نساؤها.

وأستنكرت اللجنة حرمان الطالبات من أخذ ممتلكاتهن وتعرضهن ﻻنتهاكات واسعة شملت (ضرب الطالبات في أماكن حساسة، وجرجرتهن، والتحرش الجنسي بهن، بل وتعرض بعضهن لوسائل ابتزاز قذرة حيث عرين من ملابسهن وتم تصويرهن وتهديدهن بتلك الصور، إضافة للتحرش اللفظي بألفاظ بذيئة وعنصرية، وغير ذلك من وسائل العنف ضد النساء) وشددت اللجنة علي ضرورة التزام الدولة وتكفلها بمعالجات قضايا طلاب دارفور في الجامعات والمعاهد العليا،ووقف التفرقة الجهوية والعنصرية في إسكان الطالبات، والعودة لنظام الدمج في الإسكان، ووقف كافة سياسات فرق تسد التي مزقت النسيج الاجتماعي وخلخلت مفاصل الوحدة الوطنية.

نهر النيل:

وفي ولاية نهر النيل اعتقلت السلطات العشرات عقب إحتجاجات لمواطنين وناشطين بمنطقة (الحافاب)على تنفيذ قرار حكومي بفتح مسار مجرى مائي قال المواطنين انه سيعرض مساكنهم لخطر الغرق فى موسم الخريف.

كادقلي والنهود:

وفي مدينة النهود بولاية غرب كردفان طالبت اسرة إبراهيم أحمد سالم ( 47 ) عاما الذى اعتقلته السلطات الامنية بالنهود منذ 26 يوليو الماضى ، طالبت باطلاق سراحه فورا أوتقديمه للعدالة . وفي ومدينة كادوقلي حاضرة ولاية جنوب كردفان طالبت أسرة المعتقل ادم محمد الامين (33) عاما الذى اعتقلته السلطات الامنية من داخل منزله بحي حجر الملك بكادوقلي فى السابع والعشرين من مايو الماضى ، وتم ترحيله الي سجن كوبر بالخرطوم في مطلع يونيو الماضى، وفي مدينة ابوجبيهة بولاية جنوب كردفان اعتقلت السلطات الامنية يوم 2 أكتوبر 2014  كل من : معتز محمد احمد الجيلي-محمد عبد الغفار- الضو كمبال سليمان-احمد ادم الجراري- البصيلي صالح.

النيل الازرق:

وفي ولاية النيل الازرق أبدت اللجنة قلقها  للمعلومات التي نقلها مركز النيل الأزرق لحقوق الإنسان والسلام، والخاصة  بتحركات واستعدادات مكثفة من الحكومة السودانية لبدء موجة جديدة من العنف ضد المدنيين في محاولة أخرى لإجتياح مناطق سيطرة الحركة الشعبية ـ قطاع الشمال.ويتواجد بالمنطقة حوالي (130) ألف لاجئ من ولاية النيل الازرق، التي تعاني من هشاشة الأوضاع الأمنية بسبب الاستقطاب التعبوي الحاد بالمنطقة التي أصبحت مسرحاً لصراعات جنوب سودانية وأخرى سودانية.

منع من السفر:

وفي الخرطوم منعت سلطات الأمن في مطار الخرطوم الدولي، مساعد الأمين العام لحزب الأمة القومي، الفاضل تيمان، من مغادرة البلاد إلى القاهرة، وأخطر رجال من جهاز الأمن والمخابرات تيمان بأن قيادات حزب الأمة القومي محظورة من السفر بتعليمات عليا، وكان تيمان بصدد اللحاق بوالده الذي سافر إلى مصر مستشفيا، وكان جهاز الأمن قد منع في أغسطس الماضي، نائب رئيس حزب الأمة القومي محمد عبد الله الدومة من السفر إلى العاصمة الفرنسية، للحاق بمباحثات بين حزبه والجبهة الثورية أفضت إلى توقيع إعلان باريس في الثامن من أغسطس،وأعلن جهاز الأمن في 27 سبتمبر الماضي، إعتزامه الشروع في تدوين بلاغات في مواجهة زعيم حزب الأمة الصادق المهدي بعد ساعات من إشتراط الرئيس عمر البشير لعودة المهدي للبلاد التبرؤ من إعلان باريس.