التغيير : التيار أعلن معتمد محلية الضعين عاصمة ولاية شرق دارفور على الطاهر شارف ، حالة الطوارئ وفرض حظر التجول من التاسعة مساء وحتى السابعة صباحاً فى الولاية ، ومنع حركة المواتر والمركبات التى لا تحمل لوحات ، وإلقاء القبض على المتفلتين  بسبب التفلتات الأمنية .

وعقد المعتمد إجتماعاً أمس الأحد مع إتحاد الغرف التجارية بشرق دارفور ، ناقش حزمة من القضايا المتعلقة بالأمن والإستقرار ، لاسيما أن الولاية مرت بعدد من المشكلات والتفلتات الأمنية والنزاعات القبلية .
وأعلن المعتمد أنه سيتم تطبيق قانون الطوارئ فى الولاية ، وتفعيل حظر التجول ، ومنع حمل السلاح من قبل أى شخص يرتدى الى المدنى داخل المدينة ” حتى لو كان نظامياً ” كما أعلن منع إطلاق الأعيرة النارية ومنع إرتداء ” الكمدول ” وحظر التجول من التاسعة مساء وحتى الساعة 7 صباحاً ، ومنع حركة المواتر والعربات التى لا تحمل لوحات ، وتوقيف المتفلتين والمشتبه بهم وفق قانون الطوارئ .
وشدد الطاهر على أن أمن الضعين يمثل خطاً أحمر ، وقال ” لا كبير على القانون بعد اليوم ولابد من تكاتف الجميع من أجل محاربة الظواهر السالبة والتفلتات الأمنية ” .
فى سياق ذى صلة نفى معتمد الضعين تعرض قطار نقل قادم من مدينة نيالا إلى عملية إحتجاز من قبل مجموعة مسلحة ، وقال : إن القطار كان فى طريقه إلى الخرطوم وأثناء المرور راجت شائعات تفيد بأن القطار يحمل أسلحة وذخائر تتبع إلى قبيلة المعاليا ، الأمر الذى دفع لجنة الأمن الولاية إلى تشكيل قوة من الإستخبارات والشرطة الأمنية ومجموعة من الشباب قاموا بتفتيش القطار ولم يجدوا أى سلاح أو ذخيرة .وأشار إلى أن العربات كانت محملة بعلف حيوانى يتبع إلى تجار ، واثناء عملية التفتيش تجمهر الشباب من غير سلاح ، داعياً المواطنين إلى عدم الإلتفات إلى الشائعات التى تؤدى إلى إشعال الفتن .