التغيير : آخر لحظة أكدت اللجنة السياسية الأمنية المشتركة بين السودان وجنوب السودان أن القمة المرتقبة للرئيس البشير مع الفريق سلفاكير ميارديت رئيس جنوب السودان ستناقش تفعيل اتفاقيات التعاون المشترك بين الدولتين.

إن القمة ستناقش قضية الخط الصفري ومن المتوقع أن يتم حسمه ومن ثم تحديد المنطقة الآمنة منزوعة السلاح، إضافة لتناول قضية الترتيبات الأمنية وإعادة الانتشار والإنسحاب من المنطقة منزوعة السلاح بجانب تفعيل اللجنة الأمنية المشتركة وفتح المعابر بين الدولتين.