التغيير: الجنينة تقدم  أطباء  مستشفيات ولاية غرب دارفور باستقالتهم عن العمل في وزارة الصحة لعدم استجابة الوزارة لمطالبهم المتمثلة في توفير الحماية للكادر الطبي وتحسين بيئة العمل وسداد متأخرات مالية

الجدير بالذكر أن اطباء ولاية غرب دارفور نفذوا اضرابا استمر  لأكثر من اسبوع احتجاجاً على عدم الاستجابة لمطالبهم 

 

وقال الأطباء في استقالتهم التي تلقت”التغيير الإلكترونية” نسخة منها انهم رفعوا إضرابهم في الثالث والعشرين من سبتمبر الماضي بشرط ان تفي وزارة الصحة بمطالبهم في غضون اسبوع، ولكنهم لم يلمسوا اي مسعى من الوزارة للحل فقرروا الاستقالة عن العمل.

 

يذكر ان الاطباء في ولايات دارفور المختلفة  يشكون من مهاجمة المسلحلين لهم داخل المستشفيات وان بيئة العمل متردية جدا، فمباني المستشفيات قديمة ومتهالكة ولا تتم صيانتها فضلا عن تراكم النفايات وإهمال النظافة، وهناك نقص كبير في الكادر الطبي، وشروط العمل مجحفة للاطباء بصورة طاردة من ممارسة المهنة، وفضلا عن تدني الاجور لا يتم صرفها في وقتها مما يؤدي الى تراكم متأخرات تعجز وزارات الصحة عن تسديدها.

وولايات دارفور الخمسة هي الاقل حظا على مستوى السودان في توفر الاطباء والكادر الصحي وتعاني من ندرة خطيرة في عدد الأخصائيين في مختلف التخصصات.