التغيير : واشنطن – جوبا قالت حكومة الولايات المتحدة الامريكية ان هنالك شعورا كبيرا بخيبة الامل وسط المسئوليين الحكوميين والشعب الامريكي بعد الحال التي وصلت اليه دولة جنوب السودان بعد مرور ثلاث سنوات علي انشائها.

وقال المبعوث الامريكي الي السودان وجنوب السودان دونالد بوث خلال ورقة قدمها في ندوة  اقيمت في واشنطن عن مستقبل العلاقات بين امريكا وجنوب السودان هنالك عدة اسباب ادت الي وصول جنوب السودان الي حافة الهاوية والتمزق.

واجمل المبعوث الامريكي  في ورقته التي اطلعت عليها ” التغيير الالكترونية ” هذه الاسباب في ضعف المؤسسات القائمة في جنوب السودان وبطء الاصلاحات في الاجهزة الامنية والفساد وسوء ادارة الاموال والتباطؤ في حل المشكلات القبلية. واضاف ان قادة الجنوب الذين صنعوا الاستقلال  ليست لديهم رؤية مشتركة لبناء الجنوب بالاضافة الي غياب العدالة والتنمية.

واقترح بوث ترتيبات امنية انتقالية تؤدي الي وقف القتال بين الفرقاء في جنوب السودان فورا وتكوين حكومة انتقالية يشارك فيها الجميع بلا استثناء وادارة اموال الدولة بشكل جيد وشفاف وبدء حوار جاد وشامل حول دستور دائم بالبلاد ووضع خارطة طريق لانتخابات جديدة.

واعتبرت الادارة الامريكية ان مبدأ عدم الافلات من العقاب و تقديم المتورطين في الاحداث التي وقعت في الجنوب ضرورية جدا من اجل بدء مصالحة وطنية حقيقة في جنوب السودان.