التغيير : اليوم التالي وافق المجلس الوطني على قرار وزارة النقل القاضى بزيادة رسوم الطرق بنسبة 100%، وإشترط توظيف المبالغ المتحصلة فى صيانة الطرق منتهية الصلاحية فى البلاد البالغ طولها (7.500) كلم.

وكشفت لجنة النقل والطرق والإتصالات بالبرلمان عن أن المبالغ المطلوبة لصيانة الطرق تبلغ خمسة أضعاف المبلغ المتحصل حالياً من رسوم الطرق التى تقدر ب(800) مليون جنيه . وقال عبدالله على مسار رئيس اللجنة فى تصريحات صحفية  إنه على قناعة بأنه لا توجد طريقة أخرى لجمع أموال لصيانة الطرق بخلاف زيادة الرسوم حتى تتم الصيانة ، واضاف ” لا يوجد تمويل للصيانة والبناء “.

 وشدد مسار على أهمية تطبيق الزيادة على الجميع دون إستثناءات وجمعها وتوظيفها فى أغراضها . ولفت مسار إلى أن كثيراً من الطرق تحتاج إلى صيانة وإصلاح بمبالغ ضخمة وإذا لم تتم زيادة الرسوم فلن تتم صيانتها ، واضاف “المبالغ المتاحة حالياً تقدر ب”800″ مليون جنيه ولكن المبالغ المطلوبة تبلغ خمسة أضعافها ” .
فى الأثناء كشف مسار عن توصل لجنة تقصى الحقائق فى طريق همشكوريب إلى تجاوزات تتصل بالمقاول والأداء ومراجعة أماكن الخلل لتتم المعالجة ، وأعلن عزم اللجنة القيام بطواف خلال الفترة المقبلة للوقوف على كل الطرق فى البلاد وتفقد خطة سكة حديد عطبرة بورتسودان لمراجعة الموقف فيه .