التغيير : آخر لحظة حذرت قبيلة المسيرية من مخطط يهدف لنقل حرب دارفور لولاية غرب كردفان وطالبت الحكومة بالتدخل العاجل لحسم المتفلتين وفرض هيبة القانون.

وقال القيادى بالقبيلة محمد عبدالله ود  دبوك إن هناك مندسين وراء توزيع المنشورات التى طالبت بخروج المعاليا من المجلد وإن ذلك يأتى ضمن مخطط يهدف لتفكيك النسيج الإجتماعى بالمنطقة ، مشدداً على ضرورة القبض على المندسين وردعهم ، داعياً الحكومة للتعامل بجدية مع الخروقات الأمنية التى تحدث بالولاية والعمل على إنفاذ مشروعات التننمية والقضاء على المتفلتين ، منبهاً إلى أهمية تدراك الأمر قبل أن يتفاقم وتصعب السيطرة عليه.

 وفى سياق آخر وصل إلى مدينة الفولة بولاية غرب كردفان وفد إتحادى برئاسة د. فرح مصطفى وزير الحكم اللا مركزي وعدد من القيادات، ودخل الوفد في إجتماعات منفصلة مع أمراء قبائل الزيود وأولاد عمران بحضور والي الولاية اللواء أحمد خميس بخيت.
وقال الأستاذ محمد الدوريك رئيس آلية المصالحات بالولاية إن الوفد طرح موجهات رئاسة الجمهورية الخاص بوقف العدائيات تمهيداً لعقد مؤتمر الصلح بين الزيود وأولاد عمران في السابع من نوفمبر المقبل، مبيناً أن الأطراف طلبت مهلة لتنزيل التوجيهات للقواعد وتهيئة الأجواء لقيام المؤتمر بمدينة النهود تحت رعاية قبيلة دار حمر بقيادة أميرهم عبدالقادر منعم منصور.
وأوضح أن الوفد اطمأن على الترتيبات الجارية لوقف العدائيات مع اللجان المختصة ولجان المراحيل بالولاية إستباقاً لمؤتمر الصلح بين القبيلتين وأكد الدوريك إستعداد الولاية لقيام المؤتمر وفقاً للزمان والمكان المحددين، موضحاً أن الترتيبات اللوجستية والفنية إكتملت لدخول الأطراف إلى المؤتمر بقلب مفتوح للوصول إلى سلام شامل.