التغيير : حسين سعد نفذت ناشطات وناشطون يوم الخميس وقفة إحتجاجية أمام مفوضية حقوق الانسان.

وندد المحتجون بإستمرار إعتقال الاجهزة الامنية لطالبات (البركس) وآخرين اعتقلوا الشهر الماضي اثناء التحضير للاحتفاء بالذكرى الاولى لمظاهرات سبتمبر2013، وحملوا لافتات كتب عليها (لا تعليم في وضع اليم) واخري كتب عليها (الحرية لراشد عياش وهو صاحب مطبعة تم اعتقاله الشهر الماضي) وجاء في اللافتات ايضا (لا للتحرش بالطالبات) و (الحرية للمعتقلين السودانيين) ودفعت مبادرة لا لقهر النساء بالتعاون مع تجمع طلاب دارفور واللجنة الشبابية لسدي كجبار ودال وحركتي قرفنا والتغيير الان دفعت بشكوى انابة عن ذوي الطالبات المعتقلات ضد جهاز الامن ، والصندوق القومى لاسكان الطلاب، لمفوضية حقوق الانسان.

واعتبرت شكوى المبادرة التي سُلمت للمفوضية امس والتي تحصلت (التغيير الاليكترونية) علي نسخة منها، إستمرار إعتقال الطالبات انتهاك صريح للقانون والدستور.

وطالبت المبادرة المفوضية بالتحقيق في الشكوى ومدى قانونية وشرعية التصرفات التي قام بها جهاز الامن والمخابرات السوداني، والصندوق القومى لاسكان الطلاب.

وكان العشرات من المحاميين والمحاميات قد دفعوا بمذكرة الي وزير العدل بشأن قضية طالبات دارفور (البركس) المعتقلات عقب عمليات الاخلاء القسري التي شهدتها الداخلية ثاني ايام عيد الاضحي الحالي وطالبت المذكرة باطلاق سراح (15) طالبة من الطالبات المعتقلات فورا او تقديمهن الي المحاكمات اذا كانت هناك بلاغات مفتوحة في مواجهتهن وشددت المذكرة التي وقع عليها العشرات من المحاميين والمحاميات شددت علي ضرورة اجراء تحقيق عاجل حول ملابسات الاحتجاز والتوجيه بفتح بلاغات جنائية في مواجهة الجهات التي نفذت الاقتحام.