التغيير : سودان تربيون يصل الخرطوم، الثلاثاء المقبل، مبعوثان رفيعي المستوى من الأمم المتحدة لبحث الأوضاع الانسانية في السودان فيما يتعلق بوضعية اللاجئين والموقف الإنساني بشكل عام.

وقال بيان عن بعثة الأمم المتحدة في الخرطوم، إن كل من المبعوث الانساني للأمين العام للأمم المتحدة، عبد الله معتوق، والمفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أنطونيو غوتيريس، سيزوران السودان يومي 21 و 22 اكتوبر الجاري.

ويلتقي كل من معتوق وغوتيريس مسؤولين في الحكومة السودانية وممثلين عن المنظمات الإنسانية لمناقشة كيفية تحسين وصول المساعدات الإنسانية للمتضررين من الصراع والتشريد في أنحاء السودان، خاصة اللاجئين القادمين من جنوب السودان.

وسيتوجه المبعوثان إلى ولاية النيل الأبيض لمتابعة العملية الإنسانية الجارية لمساعدة اللاجئين من جنوب السودان.

وقال بيان الأمم المتحدة الخميس ان المجتمع الإنساني يواصل العمل مع الحكومة وشركائها لمعالجة الأوضاع المعيشية المتدهورة للاجئين والمجتمعات المحلية المتضررة في جميع أنحاء السودان.

واكد ان المبعوثان الدوليان سينظران في كيفية تعزيز قدرة المجتمع الإنساني على تلبية الاحتياجات العاجلة لعشرات الآلاف من الأشخاص الذين فروا من منازلهم بسبب القتال الذي دار مؤخرا في جنوب السودان.

الى ذلك كشفت تقارير التصنيف المتكامل للأمن الغذائي  (IPC)، المستخدمة لتقدير عدد الأشخاص المتضررين من انعدام الأمن الغذائي، بأن عدد الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي في السودان يبلغ 4.8 مليون شخص للفترة ما بين أغسطس وأكتوبر للعام 2014.

ويشارك السودان في الأعمال التحضيرية لرصد يوم الغذاء العالمي(WFD) لعام 2014 والذى يتم الاحتفال به عالميا في 16 أكتوبر2014 تحت شعار – زراعة أسرية تطعم العالم، وتحمي الأرض.

وقال ممثل منظمة الأغذية والزراعة “الفاو” في السودان عبدى جامع في بيان صحفي إن شعار الاحتفال يتوافق مع الهدف الرئيسي لمنظمة الأغذية والزراعة الذي يدعو إلى تحقيق الأمن الغذائي للجميع وانه في صميم جهود المنظمة الراميةوالذى يحرص على ضمان حصول جميع الناس على ما يكفي من أغذية عالية الجودة بانتظام ليعيشوا حياة نشطة وصحية.

وأضاف: “أهدافنا الرئيسية الثلاثة هي القضاء على الجوع توفير الأمن الغذائي حسن التغذية؛ والقضاء على الفقر ودفع عجلة التقدم الاقتصادي والاجتماعي للجميع؛ والإدارة المستدامة واستخدام الموارد الطبيعية، بما فيها الأرض والمياه والمناخ والموارد المستدامه لصالح المجتمع والأجيال القادمة.