التغيير : السوداني قال الرئيس المشترك للجنة الإعلامية بالآلية التنسيقية للحوار الوطني فضل شعيب، إن أبرز النقاط التي اتفقت عليها الأحزاب في لقائها بالرئيس البشير، تتمثل في تحديد موعد لانطلاق الحوار الوطني الشامل في 25 نوفمبر. 

وأكد شعيب، أن  البشير وعد بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، مبيناً أن الخطوة تحسب لصالح الحوار وتهيئ المناخ لإقناع الرافضين في الداخل وحملة السلاح بالخارج. وأضاف “عندما يبدأ الحوار نريد أن نقول إنه لا يوجد معتقل أو محكوم عليه في قضية سياسية ولجنة الحوار ليس لديها دخل بالمعتقلين غير السياسيين.


وكشف شعيب عن اتفاق لعقد الجمعية العمومية للحوار في الثاني من نوفمبر القادم، وتحديد موعد انطلاق الحوار الوطني الشامل في 25 نوفمبر.
وقال إن رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى تامبو أمبيكي عندما يأتي للخرطوم قريباً ستقدم له الآلية التنسيقية كل الضمانات التي تطلبها الحركات المسلحة.


وأشار شعيب إلى أن خارطة الطريق الموقعة من قبل الأحزاب مع الحكومة لا تذهب بعيداً عن وثيقة اتفاق أديس أبابا الأخير.
وأضاف “بهذه المفاهيم نحن وحاملو السلاح لسنا ببعيدين عن موجهات الحوار الوطني”.