التغيير : اليوم التالي حذر إتحاد عام مزارعى ولاية القضارف من إمكانية ضياع محصول السمسم بسبب عدم توفر حازمات وحصادات للمحصول وشح العمالة.

 بينما وجه مزارعون هجوماً لاذعاً وعنيفاً على شركة (ميقات) لجهة زيادة اسعار قطع المحصول آلياً.

 وقال عبدالمجيد على التوم ، نائب رئيس الإتحاد إن عمليات حصاد السمسم تمر بمرحلة عصيبة بسبب شح العمالة وصعوبة الحصاد الآلى للمحصول.

 وقال التوم ” نخاف أن نحزن على هذا الموسم المبشر وأن يضيع من بين أيدينا ” ولفت  التوم إلى ضرورة تدخل الحكومة حتى يتم توقيعها ” وطالب بفتح الأبواب أمام العمالة للدخول حتى ينتهى موسم حصاد السمسم” .

من جهتهم وجه مزارعون إنتقادات عنيفة لشركة (ميقات) المملوكة للولاية والمزراعين ، وقالوا إنها فاجأتهم برسم عال بلغ الفي جنيه لقطع الفدان الواحد من محصول السمسم بجانب توفير الوقود اللازم وترحيل الآليات وحوافز الفنيين ومشغلى الآليات.

 وطالب المزراعون برسم يغطى تكاليف التشغيل فقط ، وعدوا ما فرضته ( ميقات ) من شروط ورسوم باهظة مقابل هذه الخدمات إستغلالاً لحاجة المزراعين .