التغيير : الجريدة طالب خطيب مسجد الخرطوم الكبير كمال رزق رئيس الجمهورية بإعلان تطبيق الشريعة الإسلامية للإحتكام بها فى المرحلة المقبلة.

 وقال : جربنا كل المناهج وعندما جربنا الشريعة ذقنا طعم الحياة ، وأضاف أن السياسة التى تعود على الناس بالوبال لا حاجة لنا بها .
وأشاد رزق فى خطبة الجمعة أمس بموقف رئيس الجمهورية الأخير بشأن عدم السماح ل
ما اسماه التمدد السرطانى الشيعى بالبلاد ، وشدد على ضرورة أن لا تقف الإجراءات عن إغلاق المراكز الثقافية الإيرانية مشيراً إلى أن إيران ستبذل اقصى قوتها لتعود مرة أخرى ، وممكن تعمل المستحيل لأجل العودة.

واضاف : لكن نقول للسلطة إفعلى أى شئ حتى لا تعود إيران بمراكزها الثقافية ، وأبان (أخى الرئيس كمل معروفك وطبق فينا منهج الله تعالى).

 مشيراً إلى أن العلمانية والماسونية والشيوعية لا تقل خطراً من التشيع ،  وأكد رزق أن العلاقات لا تقوم على الإقتصاد ، بل تقوم على الدين وفرائض الله وحده ، وقال مخاطباً الرئيس : لا نريد منك أن تقول نحن أمة سنة ونريد تطبيق شرع الله ، وزاد : لا يحمينا الأمن والجيش والشرطة ، الذى يحمينا هو الله ، وطالب رزق بإعداد جيل الشباب لمواجهة مخاطر الشيعة ، وأضاف : لذلك نحتاج لمنهج نحيى ذكر الصحابة ومناهج روحية لتخرج لنا مجاهدين وإعلام يربى الناس وجامعات تخرج لنا ما ينفع الأمة ونحتاج لمن ينفخ فينا العزة ويقاوم كل المنحرفين ، وقال : حولنا الشباب لكتلة من الشحوم .