التغيير : السوداني كشف وزير الصناعة السميح الصديق معلومات جديدة ومثيرة بشأن إنهاء خدمات العضو المنتدب لشركة كنانة محمد المرضى.

وشدد على أن إنتاج  كنانة من السكر فى الأعوام من 2006 م وحتى 2008 م بلغ أكثر من (400) ألف طن للعام الواحد لكنه قال إن آخر موسم شهد تدهور إنتاج شركة كنانة من السكر.

 وفيما كشف الصديق عن إستغلال نائب رئيس مجلس إدارة كنانة وهو كويتى الجنسية ويدعى فوزى المانع لشركة كنانة عبر قيامه بتسمين المواشى وتصديرها إلى مصر ، قال إن ما يثار عن إمتناع شركة كنانة عن الخضوع للمراجعة بأنها كلمة حق أريد بها باطل ، وأضاف ” ليس فى وثائق كنانة ما يمنع مطلقاً من أن يراجعها المراجع العام ” .


وأكد الصديق خلال حديثه لبرنامج ” مؤتمر إذاعى ” الذى بثته الإذاعة القومية أمس الجمعة أن ما يثيره البعض عن وصف خطوة إقالة المرضى بغير المؤسسية بأنه غير صحيح ، وزاد ” أى زول بيتكلم عن المؤسسية وهى قولة حق أريد بها باطل ونحن لن نلبس الباطل ثوب الحق ، مشيراً إلى أن العضو المنتدب لكنانة تم التعاقد معه لمدة (5) سنوات إنتهت وتم التجديد له لمدة سنتين إنتهت وظل يدير كنانة لمدة (4) اشهر بدون عقد أو خطاب تعيين قبل أن يتم إخطاره بإخلاء موقعه لعدم نية مجلس الإدارة التجديد له ،

ووصف الصديق قضية إنهاء خدمة العضو المنتدب لكنانة أنها منتهية بالنسبة لهم ، مؤكداً أن العضو المنتدب الجديد لكنانة سيتم إختياره بالتشاور خلال إجتماع مجلس الإدارة الذى قال إنه سيلتئم قريباً .