التغيير : السوداني طالبت الحركة الإسلامية حزب المؤتمر الوطنى بضرورة معالجة حالات حدة التنافس والإستقواء بمجموعات خارج المؤسسات أو غيرها من الممارسات الخاطئة ، التى ظهرت خلال مؤتمرات الحزب الأخيرة.

 ودعت الحركة عضويتها إلى الإلتزام بمعايير الإختيار الشرعى بعيداً عن العصبية أو القبلية أو الجهوية أو المصلحة ، خاصة أنهم مقدمون على إختيار القيادات العليا للحزب فى مؤتمره العام .


وشددت الحركة فى بيان لها عقب إنعقاد إجتماع مجلس شورى الحركة أمس ، على إلتزامها الثابت بتحكيم الشريعة الإسلامية ، بإعتبارها الخلاص للعباد والصلاح للبلاد . وأوصت الحركة حزب المؤتمر الوطنى بالمضى قدماً وبأقوى الخطى لإنفاذ وثيقة الإصلاح لدرء مخاطر الضعف والخلل والفساد ، وتعزيز الكفاءة والنجاعة والتجديد والإبتكار فى السياسات مع التمسك بسياسة توليد القيادات وتجديدها ، داعية إلى الإسراع فى إستكمال إنفاذ الحوار والمضى قدماً فى توفير البيئة والظروف والضمانات المناسبة ليلتئم الحوار .

 وإمتدحت الحركة العملية الشورية والديمقراطية التى إنتظمت إعادة بناء الحزب فى كافة مستوياته ، والمشاركة الواسعة للعضوية ، والإلتزام المؤسسى بقواعد الترشيح والإختيار .