التغيير : آخر لحظة طالبت الجمعية السودانية لحماية المستهلك السلطات بحسم الفوضى فى اسعار السلع الإستهلالكية ومزارع الدواجن التى وصفتها بغير الصحية.  وشددت على ضرورة أن يكون هناك معامل ومختبرات حديثة لفحص السلع الإستهلاكية، 

ونادت بإلزام االمصانع بأسعار محددة ودعت لتحديد مواصفات خاصة بمياه الشرب .


وقال مدير القطاع الإقتصادى بوزراة المالية بولاية الخرطوم عادل عبدالعزيز فى إسبوع المستهلك أمس إن الحكومة أثرت بنسبة 52% فى توفير المنتجات بالأسواق وعملت على تقليل تدخل السماسرة والوسطاء فى السلع الأساسية بقيام أسواق للمنتج مباشرة نافية ما يشاع بأن الدولة رفعت يدها عن الأسواق إنفاذاً لسياسة التحرير الإقتصادى.

من جانبه حمل عضو جمعية حماية المستهلك الطيب مختار الحكومة الإتحادية مسؤولية إرتفاع الأسعار بسبب فشلها فى التحكم فى أسعار الدولار مقابل الجنيه داعياً لمراقبة سياسات الإستيراد للسلع الهامشية.

وشدد عضو المجلس التشريعى بولاية الخرطوم أحمد دولة على أهمية تفعيل قانون حماية المستهلك .