التغيير: آخر لحظة يبدأ رئيس الوزراء الليبى عبدالله الثنى زيارة رسمية للبلاد فى الثامن والعشرين من الشهر الحالى تستمر ليومين بغرض التشاور مع المسؤولين بالدولة بشأن عدد من القضايا ذات الإهتمام المشترك 

. وقال السفير عبدالله محمد الأزرق وكيل وزارة الخارجية ل(آخر لحظة ) أمس إن الزيارة تأتى فى إطار المشاورات الثنائية بين القيادتينالسودانية والليبية لإيجاد آلية مناسبة تعمل لرأب الصدع بين الأطراف الليبية المتحاربة لاسيما الخاصة بحل النزاع فيها . مؤكداً إحترام الحكومة للشرعية القائمة فى ليبيا ، مشيراً إلى أن إستقرار الأوضاع الأمنية والسياسية جزء من إستقرار السودان . لافتاً إلى أن عدم إستقرارها سيقود لتسريب السلاح وتدفق اللاجئين للسودان . ورجح الأزرق أن تتصدر أجندة المباحثات بين الثنى والمسؤولين بالدولة قضية الحدود بين البلدين وكيفية ضبطها وذلك بتفعيل أكثر لدور القوات السودانية الليبية المشتركة التى تم  إنشاؤها عقب إزاحة نظام معمر القذافى من سدة الحكم .