التغيير: الخرطوم  كشف القيادي بالمؤتمر الوطني محمد حسن الأمين،  أن علي عثمان هو من رشح المشير عمر البشير للدورة الرئاسية المقبلة في انتخابات الطريق الواحد، فيما أكد الحزب الحاكم مشاركة (150) شخصيةً محلية واقليمية وعالمية بينها حركة المقاومة الإسلامية " حماس".

وأعلن حزب المؤتمر الوطني أن ضيف شرف المؤتمر العام للحزب سيكون رئيس مجلس الأحزاب الإفريقية رئيس الحزب الحاكم بزامبيا، إضافة إلى نائب رئيس الحزب الحاكم بتركيا أحمد داؤد أوغلو ورئيس حزب الوفد المصري السيد البدوي.

وكشف الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل الأمين السياسي للحزب لـ(smc) التابعة لجهاز الأمن والمخابرات عن مشاركة أكثر من (150) شخصية من الأحزاب والقوى السياسية العالمية التي تشمل ممثلين من حركتي فتح وحماس ورؤساء المجالس التشريعية بالدول العربية، مؤكداً إكتمال كافة التحضيرات والترتيبات لإنعقاد المؤتمر العام الخميس القادم بمشاركة قيادات العمل السياسي والتنفيذى بالبلاد بجانب حضور ممثلي السلك الدبلوماسي وقيادات الطرق الصوفية والإدارات الأهلية، مبيناً أن المؤتمر سيعتمد إعضاء مجلس الشورى القومي ونتيجة رئيس الحزب المرحلة القادمة، مبيناً أن المؤتمر سيستعرض عدداً من الأوراق التي تتعلق بالفكر والسياسة والإقتصاد..

في غضون ذلك كشف محمد حسن الأمين القيادي في المؤتمر الوطني ” أن  المرشحين أنفسهم رشحوا البشير، موضحاً أن ترشيحه جاء من نائبه الأول السابق علي عثمان محمد طه وثنى عليه النائب الأول الحالي بكري حسن صالح، بالرغم من أنهما ضمن المرشحين.

ورأى الأمين حسب موقع ” شبكة  الشروق”  أن البشير ليس مرشح الوطني بل مرشح الشعب السوداني بما كسبه من قاعدة عريضة تتخطى الانتماء الحزبي..

وأوضح أن المؤتمر العام للمؤتمر الوطني الذي ينعقد في الفترة من 23ـ 25 من أكتوبر الجاري سيكون به تغيير وسيتغير مجلس الشورى وسيُنتخب مجلس جديد وسيتغير المكتب القيادي. وأشار إلى أن الدعوة للمؤتمر العام توسعت بصورة كبيرة لتشمل كلاً من له علاقة بالسودان.