التغيير: جهر دشّنت منظمة صحفيون لحقوق الإنسان "جهر" حملة لمكافحة/ مناهضة خطاب الكراهية فى جهوريتي (السودان) و(جنوب السودان) وما بينهما، إبتداءاً من (الثلاثاء 21 أكتوبر 2014)، وتستمر الحملة لمدة عام.

جاء ذلك فى (مؤتمر قضايا المناصرة) الذى أُقيم مؤخّراً بالعاصمة الكينية نيروبى، بمشاركة صحفيين، وصحفيات وكُتاب من الدولتين، وقد أصدر المشاركون والمشاركات ” إعلان نيروبي  حول مناهضة خطاب الكراهية وتأكيد دور الميديا في فض النزاع وإحترام وتعزيز حقوق الإنسان

 في/ وبين، جمهوريتى السودان، وجنوب السودان”  

 

و نادى الموقعون على الإعلان، المجتمع الصحفى، ومؤسسات الميديا فى البلدين، للإنضمام لهذه الحملة الأولى من نوعها، بمختلف الأشكال.

ودعت (جهر)، المؤسسات المدنية، والأجسام ذات الصلة، والشخصيات العامة، والأفراد، للإنضمام للحملة، بغرض تطويرها، وتوسيع دائرة المشاركة فيها، بدءاً بالتوقيع على “الإعلان”

وفيما يلي نص “الإعلان”:

إعلان نيروبي  

حول مناهضة خطاب الكراهية وتأكيد دور الميديا في فض النزاع وإحترام وتعزيز حقوق الإنسان

 في/ وبين، جمهوريتى السودان، وجنوب السودان

شارك مجموعة من الصحفيين، والصحفيات، من الصحافة المطبوعة، والمسموعة، والمرئيّة، والإلكترونية، والكُتّاب، والكُتّاب الصحفيين، من جمهوريتى السودان، وجنوب السودان، فى مؤتمر قضايا المناصرة، الذى دعت له، ونظمّته، صحفيون لحقوق الإنسان (جهر) ، في مدينة نيروبي، بجمهورية كينيا، فى أكتوبر 2014.

ناقش المؤتمِرون/المؤتمِرات، بإستفاضة، تحدّيات، وأولويّات حماية حقوق الإنسان، وتعزيز الحلول السلمية للنزاعات، وأتّفق المشاركون/ والمشاركات على أهميّة مناهضة خطاب الكراهيّة فى/ وبين جمهوريتي السودان وجنوب السودان.

وصدر عن المؤتمر(إعلان نيروبي) حول (مناهضة خطاب الكراهيّة)، وتأكيد دور الميديا فى التغطية الصحفيّة للنزاعات، وإحترام وتعزيز حقوق الإنسان فى البلدين.

في الثانى والثالث من شهر أكتوبر 2014، إجتمعنا نحن الموقعون / الموقعات أدناه لمناقشة القضايا المذكورة أعلاه، وبناء على ذلك الحوار والنقاش البنَّاء، فإنّنا نؤكّد إيماننا وإتفاقنا على ما يلي :

إحترام وتعزيز :

  • الحق في حرية التعبير، والصحافة، الذي يشمل ولا يقتصر على حرية الإعلام، وحرية الوصول إلى المعلومات.
  • إحترام الحق في عدم التعرض للتمييز، وحمايته، ورعايته في كِلى البلدين، وأن لكل الأشخاص الحق في المشاركة المتساوية في الحياة المدنية، والسياسية، والإقتصادية، والإجتماعية، والثقافية.
  • يجب على الحكومتين، والشخصيات العامة في البلدين، والقادة الدينيين، والمُجتمعيين، وناشطي وناشطات المجتمع المدني، الإمتناع عن، وإتخاذ الخطوات والتدابير اللازمة لمحاربة، الدعوة للكراهية، أو العنصرية، أو الدينية، التي تُشكل تحريضاً على التمييز، والعداء والعنف (خطاب الكراهية)
  • يجب أن تلجأ حكومتا السودان وجنوب السودان للحوار، وللوسائل السلمية، لحل أي نزاعات تنشأ بينهما، وأن تُحرِّم، وتُجرِّم خطاب الكراهيّة فى الدولتين، وذلك بسن التشريعات والقوانين المناسبة لمكافحة خطاب الكراهيّة، وإتخاذ الخطوات والتدابير اللازمة لتحقيق ذلك.
  • لا ينبغى إتخاذ التدابير الرامية إلى رصد، ومكافحة الخطاب العنصري، ذريعة للحد من التعبير عن الإحتجاج على الظلم، أو السخط الإجتماعي، أو المعارضة.
  • ينبغى النظر إلى العلاقة بين حظر خطاب التحريض على الكراهيّة العنصريّة، وبين إزدهار حريّة التعبير، على أنها علاقة تكامل، لا علاقة تنافي وتضاد ذات محصلة صفرية تستلزم إعطاء الأولوية لأحد الطرفين للإنتقاص من الطرف الآخر، وينبغى أن تتجلى الحقوق فى المساواة وعدم التعرُّض للتمييز، وحريّة التعبير والصحافة تجلّياً كاملاً فى القوانين، والسياسات، والممارسات، بوصفها حقوقاً للإنسان يدعم بعضها البعض.

ونحن ندعو حكومتي السودان وجنوب السودان، إلى :

  • إحترام حقوق الإنسان، التي تشمل ولا تقتصر على، الحق في حرية التعبير وعدم التمييز، والإمتناع عن تأجيج خطاب الكراهية، والسعي لإيجاد حلول سلمية للنزاعات بين البلدين.
  • نبذ التعبير عن التمييز العنصري، أو الديني، أو كراهيّة الأجانب، الذي يدعو علناً، أو يقترح القيام بإجراءات تستهدف الأقليات والمجموعات السكانيّة المختلفة.
  • إنشاء آليات وطنية مختصة للحماية، والتصدي للعنصرية، والتمييز العنصري، وكراهية الأجانب، وأي شكل من أشكال خطاب الكراهية المبني على التعصُّب الإثني، والعِرقي، والديني، والجهوي.
  • إحترام الإتفاقيات والمعاهدات الموقعة بين الدولتين وتنفيذهما.
  • وضع حد للنزاعات والحروب فى البلدين، وإحترام وتعظيم حقوق الإنسان.
  • وقف كافّة أشكال التحرّشات، والتهديدات ضد الصحفيين، ومحاولات تخويفهم، وقمعهم، وإضطهادهم.
  • تقوية العلاقات المهنيّة بين الصحفيات فى البلدين لإثارة قضايا النساء، وبناء شراكات صحفيّة على أساس إحترام وتعزيز حقوق الإنسان، وحقوق المرأة فى البلدين.

وندعو إلى حماية الصحفيين الذين يتعرضون للقمع والإضطهاد والتهديد بكل آليات الحماية الوطنية والإقليمية والدولية المتاحة.

إضافة الى ذلك، فإننا نؤكد أن للميديا في جمهوريتى السودان وجنوب السودان، بكافة أشكالها، دوراً مركزياً في إحترام وتعزيز حقوق الانسان، ومكافحة خطاب الكراهية ، لذلك فإننا ندعو الإعلامين / الإعلاميات، والصحفيين / الصحفيات، وناشطي / ناشطات الميديا الإجتماعيّة، وصحافة المواطن في البلدين للآتى:

  • الإلتزام بممارسة المهنة بالمسؤولية، والأخلاقية الصحفية، وإحترام وتعزيز حقوق الإنسان في الممارسة والأعمال الصحفية، والإبتعاد والإمتناع عن ممارسة وتشجيع ونشر (خطاب الكراهيّة) بجميع أشكاله فى سبيل إحترام وتعزيز حقوق الإنسان، في / وبين البلدين، من أجل بناء وإستدامة السلام والإستقرار، في، وبين البلدين.
  • إعلاء قيم التضامن، والمناصرة، والتعاون بين الصحفيين، وتأكيد العمل، والجهد المشترك، لتعزيز الحريات الصحفية، والتصدي لخطاب الكراهيّة، في، وبين، البلدين.
  • بناء وتطوير مواثيق شرف مهنية للدفاع عن، وتعزيز الإحترافية، والحريات الصحفية، ومكافحة خطاب الكراهية. ومنع التمييز والعنف المبنى على أساس النوع الاجتماعى داخل المؤسسات والتنظيمات الاعلامية.     

 

وافق عليه في21 أكتوبر 2014، وتبنّاه، ووقّع عليه :

الصفة

الإسم

الرقم

صحيفة (جوبا مونيتر) – جنوب السودان

الفريد تعبان  باجا

1.     

محامي، شاعر وكاتب وناشط حقوقي – السودان

كمال الجزولي

2.     

تلفزيون جنوب السودان

أتوج باتريس أكنون

3.     

صحيفة (ستيزن)– جنوب السودان

أتير قرنق ارياث

4.     

راديو جنوب السودان

أتيول الملك أتيول

5.     

مترجم – السودان

أحمد بشير بابكر

6.     

صحيفة (الأيام) – السودان

أحمد خليل محمد

7.     

رئيس تحرير صحيفة (الجريدة) – السودان

إدريس الدومة محمود

8.     

كاتب، جنوب السودان

آرثر قبريال

9.     

كاتب، وشاعر – جنوب السودان

أكول مين كوال

10.  

صحيفة (الخرطوم) – السودان

أمير السني بانقا

11.  

ناشطة في الدفاع عن حقوق المرأة – السودان

أميرة عثمان حامد

12.  

راديو جنوب السودان

إنتصار جادين/ كي جي

13.  

صحيفة (التيار) – السودان

إنعام محمد آدم

14.  

صحفية –  السودان

إنعام محمد الطيب

15.  

صحفي – جنوب السودان

أويت باتريك شارلس

16.  

صحفية حرة – جنوب السودان

 أوين ماروث بول

17.  

محامي، وكاتب – جنوب السودان

أيمانويل ماريو بافارا

18.  

صحفي حر، فنان تشكيلي، رئيس مجموعة براش التشكيلية- جنوب السودان

بيار كورشيك أيوم

19.  

صحيفة (الرأي العام) – السودان

حسن فاروق سر الختم

20.  

صحيفة (الجريدة) – السودان

حسن محمد بركية

21.  

صحفي مستقل – السودان

حسين سعد رزق الله

22.  

صحيفة (التغيير) الورقية – السودان

حيد المكاشفي

23.  

صحيفة (التيار) – السودان

خالد فتحي عبدون

24.  

صحفية – جنوب السودان

رهيما سياما مونوجا

25.  

مدير تحرير صحيفة (نيو تايمز) – جنوب السودان

ريتشار لادو موقا

26.  

صحيفة (الجريدة) – السودان

سارة تاج السر عطية

27.  

جمعية تطوير الإعلام (AMDISS) – جنوب السودان

ستيفن توت بول

28.  

مخرج إذاعي  – السودان

السر السيد

29.  

صحيفة (اليوم التالي) – السودان

سلمى معروف مجذوب

30.  

كاريكاتيرست – صحيفة (أخبار اليوم) – السودان

سمر ضيف الله عبد الله

31.  

مصور صحفي – جنوب السودان

سمير بول مونوك

32.  

راديو جنوب السودان

سندي آدورد لاسو أيوبو

33.  

مدير مشروع الفكر الديمقراطي وقراءة من أجل التغيير

شمس الدين ضوالبيت

34.  

ناشطة حقوقية – السودان

شيماء أبو زند

35.