التغيير : جودة  اشتكي لاجئون من دولة جنوب السودان يعيشون في معسكر " العلقاية" بالقرب من معبر جودة الحدوي من السودان من انتشار الأمراض الوبائية وسط الاطفال في المعسكر. 

وقالت إنجيلا باول التي تعيش في المعسكر ان الأمراض الوبائية مثل الحصبة أدت الي وفاة العشرات من الاطفال. ودعت المجتمع الدولي الي التدخل وتقديم المساعدات

 

واعتبرت خلال حديثها الي ” التغيير الالكترونية ” ان الوضع الغذائي  داخل المعسكر افضل مما كان عليه في السابق ” هنالك مواد غذائية تقدم لنا مع انها قليلة وغير كافية”.

 

وقال وزير الصحة في ولاية النيل الابيض علي حامد خلال تصريحات صحافية ان حكومة الولاية فعلت ما في وسعها من اجل تقديم المساعدات للاجئين. وأضاف ان الامم المتحدة يجب ان تقدم المزيد للاجئين والمجتمعات المستضيفة علي حد سواء

 

وأوضح ان الاحتياجات من خدمات صحية وتعليمية تقدر بنحو ١٠ مليون دولار

 

وقام وفد أممي مكون من المفوض السامي لشئون اللاجئين أنطونيو غونتيرس ومبعوث الامين العام للشئون الانسانية محمد المعيتيق بزيارة الي المعسكر الحدودي الثلاثاء 21 اكتوبر الجاري للوقوف علي احتياجات اللاجئين 

 

ووصف المعيتيق الوضع داخل المعسكر بالمأساوي وقال ان ماشاهده بعينه امر لا يمكن تصديقه

 

اما غونتيرس فقد دعا المجتمع الدولي الي الالتفات الي اللاجئين الجنوبيين وتقديم المساعدات العاجلة لهم

 

وتقدر أعداد الجنوبيين الفارين من القتال الي السودان بأكثر من ١٠٠ الف شخص معظمهم في ولاية النيل الابيض.