التغيير : سودان تربيون الغت السلطات السودانية على نحو مفاجئ الدورة الـ 12 لجائزة الطيب صالح للإبداع الروائي بعد ان كان مقررا تنظيمها ليل الثلاثاء في العاصمة السودانية الخرطوم.

ولم تصدر وزارة الثقافة في السودان اي توضيحات بشأن الخطوة .

وقالت مصادر موثوقة الأربعاء ان سكرتارية الجائزة تلقت إخطارا من جهاز الأمن السوداني بمنع عقد الإحتفال السنوي بعد ان كان مقررا ان يحتضنه مركز عبدالكريم ميرغني الثقافي.

ورجحت المصادر ان للاجهزة الأمنية تحفظات على المركز  خاصة وانها كانت طالبته في وقت سابق بابراز شهادة تسجيل من مسجل الجمعيات الثقافية الولائية.

وأغلقت السلطات السودانية في وقت سابق بعض المراكز الثقافية السودانية المستقلة أهمها مركز الدراسات السودانية الذي أسسه حيدر إبراهيم لخدمة الثقافة السودانية. ومركزا اخر يعنى بقضايا المرأة.

وأشارت المصادر الى ان مركز عبد الكريم ميرغني درج على اقامة الاحتفال بجائزة الطيب صالح منذ عشرة اعوام ، وفي التوقيت الذي يصادف 21 اكتوبر ،بمشاركة منافسين من داخل السودان وخارجه ، وطبقا للمصادر فان المركز تكبد خسائر فادحة جراء قرار السلطات الأمنية

وتأسست الجائزة من وديعة مالية جمعتها نخبة من أصدقاء الطيب صالح عام 2003 لتكريمه، إلا أنه طلب تخصيصها لجائزة سنوية هدفها الارتقاء بالرواية السودانية.

وتشير “سودان تربيون” الى ان الشركة السودانية للهاتف السيار “زين” درجت ايضا على اقامة جائزة عالمية باسم الاديب الطيب صالح تفتح فيها ابواب المنافسة لمشاركين من السودان وخارجه.