التغيير: الخرطوم جدد الرئيس السوداني عمر البشير دعوته للاحزاب السياسية والحركات المسلحة في دارفور وجنوب كردفان بالانضمام الي الحوار الوطني الذي كان قد دعا له مطلع هذا العام .

وقال البشير خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العام لحزب المؤتمر الوطني الحاكم بارض المعارض ببري الخميس انه سيعمل من اجل تهيئة الاجواء السياسية من اجل انجاح الحوار , مشيرا الي ان المائدة المستديرة للاحزاب المشاركة للحوار ستنعقد في الثاني من الشهر المقبل للمصادقة علي اتفاق اديس الموقع بين ممثلين من الحوار الوطني والجبهة الثورية المسلحة.

واضاف البشير الذي كان يخاطب الالاف من اعضاء حزبه بعد اعادة ترشيحه لدورة رئاسية جديدة ان الانتخابات ستقام في موعدها المقبل داعيا القوي السياسية للاستعداد لها.

وكان مجلس شوري الحزب الحاكم قد اعلن عن ترشيح البشير لدورة رئاسية جديدة من بين خمسة مرشح من قيادات الحزب ,  قبل ان يبدأ المؤتمر العام اعماله والتي من بينها اختيار رئيس جديد للحزب ومنصب الرئاسة.

واعتبر البشير ان هنالك   تحديات تواجه الحكومة وحزبه خلال الفترة المقبلة وهي اكمال الحوار الوطني ليصل الي نهاياته والنظر بجدية الي الوضع الاقتصادي وابتكار وسائل جديدة لمواجهة التحديات الاقتصادية  بالاضافة الي تحسين العلاقات الخارجية مع دول العالم.

وشارك في المؤتمر ممثلون لاحزاب من دول عربية وافريقية واوربية ولكن الملاحظ غياب الاسماء المعروفة عن الحضور كما حدث لمؤتمرات سابقة للحزب حيث غابت اسماء مثل راشد الغنوشي وخالد مشعل وقيادات الاخوان المسلمين الذين ظلوا يمثلون حضورا متواصلا لكل فعاليات حزب المؤتمر الوطني الحاكم وتفريعاته.