التغيير: يوتيوب تم تدشين قناة على اليوتيوب يوم الحادي والعشرين من أكتوبر الجاري  تبث برنامجا بعنوان" البغلة في الإبريق" يقدمه الدكتور الباقر العفيف والأستاذ محمد تروس.

يهدف البرنامج حسب ما ورد في أولى حلقاته إلى دعم حركة الوعي والاستنارة والتغيير الديمقراطي في السودان عبر  كشف الحقائق ومناقشة المسكوت عنه وفحص أقوال المسئولين ومقاومة التضليل وتغبيش الوعي والرسائل المفخخة التي ترسلها وسائل الإعلام الحكومية، كما يهدف إلى تفكيك ايدولوجية الاخوان المسلمين وتأثيراتها على الحياة العامة.

وسوف يتضمن البرنامج حلقات عن كل من:

   الذكرى الأولى لثورة سبتمبر في السودان،
عنف دولة الأخوان المسلمين،
قانون النظام العام،
مواقف وفتاوى هيئة علماء السودان،
نكبة الثقافة والفنون علي يد الأخوان المسلمين،

والجدير بالذكر ان السودان مصنف ضمن عشرة دول هي الأسوأ من حيث الحريات الصحفية حسب منظمة “مراسلون بلا حدود” وكل وسائل الإعلام الحكومية والخاصة داخل السودان ولا سيما الصحف واقعة تحت السيطرة والرقابة المباشرة من قبل جهاز الأمن، مما دفع الصحفيين وصناع الرأي المعارضين للنظام الأسلاموي الحاكم في البلاد الى البحث عن إعلام بديل ممثل في الصحف الإلكترونية والمدونات ووسائل التواصل الاجتماعي واليوتيوب.

وبرنامج “البغلة في الإبريق” يأتي في إطار انتزاع الحق في حرية التعبير وتثبيت مشروعية النقد السياسي للنظام باعتبار ان هذا حق انساني ووطني، وفي هذا السياق قال الدكتور الباقر العفيف في تدشين البرنامج” لأننا سودانيون، ويهمنا أمر هذا البلد، ولأننا سوف لن نتركه للأخوان المسلمين مهما فعلو به وبنا، ولأننا ذوات متحدثة، ولأن لدينا رأي ومساهمة، ولأننا مقصيين بفعل حكومة الاخوان المسلمين الذين استولوا على البلد، ووضعوا إعلامها، وأقلامها، وأموالها، في جيوبهم وأقصوا الآخرين، كان هذا البرنامج، برنامج البغلة في الإبريق. من أجل قول الحق أمام السلطة، ولكيلا نكون شياطين خرس أمام السلطان الجائر.
ولأنه لايوجد إكتمال لإنسانية الإنسان ولا اعتبار لكرامته دون أن يكون لديه رأي، دون أن يفكر كما يريد دون أن يعبر عن فكره بلا سلطة تشكل تفكيره ليتواءم مع ماتريده.

والقناة على الرابط

https://www.youtube.com/watch?v=frv7FGJVvOE