التغيير : راديو دبنقا اكد مصدر طبى توقف خدمات الأوكسجين وبنك الدم وقسم الأشعة بمستشفى الجنينة (غرب دارفور) تماما.

كما اكد عدم وجود قسم خاص بأمراض الأنف والأذن والحنجرة ، وان مشرحة المستشفى غير مطابقة للمواصفات . وكشف المصدر عن ان المستشفى يعاني من نقص حاد في الكوادر الطبية المساعدة من ممرضين ومساعدين طبيين ، وان هناك اختصاصي واحد في قسم الأطفال ، كما كشف ايضا عدم توفر الأدوية المنقذة للحياة ، وانعدام (المراوح) بالعنابر ، وتردي خدمات صحة البيئة داخل المستشفى بتراكم الأوساخ وأكوام النفايات والفضلات .

من جانبه اقر وزير الصحة بغرب دارفور اسامة ادم بنقص في الكوادر الصحية ، بيد انه نفي بشدة توقف خدمات الاوكسجين وبنك الدم والاشعة . وكشف ان الادوية بالولاية تكفي ومتوفره بنسبة 70 % ، ، واكد الوزير ان الولاية تعانى من نقص الكوادر الصحية مثلها مثل بقية الولايات.

واكد وزير صحة غرب دارفور اسامة ادم قبوله استقالات (6) من اطباء بالولاية نسبة لما وصفه بعدم وجود “الجانب الانساني والمهني والتحريض” . واقر الوزير بوجود اشكاليات للاطباء تتمثل في مستحقات مالية من حوافز ومتاخرات ، بجانب اشكاليات ادارية بين الاطباء ومدير الطب العلاجي بالوزارة.