د.زهير السراج * تأملوا بالله عليكم نوعية القيادات التى تقدمها الحركة الاسلامية والمؤتمر الوطنى لقيادة الشعب السودانى، ومثالنا اليوم هو السيد محمد الحسن الامين نائب رئيس المجلس الوطنى الشهير بـ(البرلمان) 

فى تشبه بالبرلمانات الحقيقية فى العالم التى تمثل شعوبها ولا تمثّل بها كما يفعل السادة الموقرون أعضاء (البهلوان) السودانى ــ قبل بضعة ايام طلب عضو البهلوان (عفوا الببرلمان) ورئيس لجنة الزراعة حبيب أحمد مختوم من الحكومة رفع الدعم عن القمح الذى لا يأكله الا الاغنياء (على حد تعبير سيادته) .. تخيلوا هذا نموذج لعضو البهلوان السودانى، بل رئيس لجنة الزراعة (زراعة مين يا أخ حبيب) !!

 

* السيد محمد الحسن الأمين قال فى تصريحات تعليقا على اختيار المؤتمر الوطنى (معليش مشوها الوطنى) للبشير رئيسا له وممثلا للحزب فى الانتخابات الرئاسية القادمة: ” البعد الرئيس ذاتو متفقين عليهو والبعد البعد البشير برضو ..عشان نغيط الذين يريدون لنا الخلاف” .. تخيلوا رجل بالغ الرشد بل وعضو برلمان منذ 1986 (منذ آخر برلمان منتخب شعبيا) ورئيس عدد من اللجان ووالى سابق وهو الان نائب رئيس برلمان الانقاذ، هذه هى مفاهيمه ولغته ..!!

 

* يريد سيادته فقط أن يغيظ المعارضين ، كل هذا هو ما يسعى اليه وكأنه لا يزال طفلا يحبو ويلهو ويعملها فى نفسه ــ هذه هى نوعية القيادات التى تقدمها الحركة الاسلامية والمؤتمر الوطنى من مخترع لحس الكوع الى حلاوة حربة !!

 

* نفس هذا القيادى الحصيف الفذ الجهبوذ الغيّاظ  يتباهى بأن الاحزاب المقتدرة والغنية وعندها ناس بيدعموها هى التى يجب أن تشارك فى الانتخابات (موش أى حزب ولد حرام، دى من عندى) .. تخيلوا هذا المنطق ــ أن يشارك فى الانتخابات المقتدرون فقط، (أما المسحوقين، يلا بعيد بلا جرب بلا قرف، دى من عندى) ..!!

 

* جاء هذا التصريح الخفيف المليح الظريف من السيد البرلمانى المبجل على خلفية الإفصاح عن المبلغ الذى سيدفعه المؤتمر الوطنى (معليش مشوها الوطنى) كرسوم للانتخابات القادمة .. ودعونا نطلّع عليها بسرعة، حسب صحف الخرطوم:

 

“كشف القيادي بالحزب الحاكم ونائب البرلمان محمد الحسن الأمين أن المؤتمر الوطني سيدفع نحو 486 مليون كرسوم ترشيح للانتخابات الرئاسية والتشريعية والولاة، منها 10 ملايين لمرشح الرئاسة، 113 مليون لمرشحي القوائم النسبية، و226 مليون لمرشحي الدوائر الجغرافية، و16 مليون للولاة”.

 

 

* دعونا من زعم الأخ محمد الحسن الأمين بأن رسوم الانتخابات سيدفعها الحزب وليس الحكومة  (معليش مشوها كده، فهى معلومة مفهومة للجميع ولا تحتاج الى تشريح) .. ولكن تأملوا فى تفكير سيادته .. الفقراء ليس لهم من سبيل لدخول البهلوان (عفوا البرلمان) .. ويمشوا شوف ليهم شغلة تانية .. هكذا بكل صراحة ووضوح وبلا لبس او غموض، بل إن سيادته يقول ساخرا : ” الناس البكونوا 5 و6 وبقولوا نحن حزب ما في ليهم طريقة” .. عليكم الله ما ياها نفس الطريقة التى يغيظ بها الشُفع (الأطفال) بعضهم البعض” وى وى مافى طريققققققة” … اللهم لا تؤاخذنا بما فعل (العظماء) منا ..!!

 

 

*وقبل أن أختم يسرنى أن اعلن لكم بكل صفاء نية وحسن سريرة وافتخار أن (ذمة) السيد محمد الحسن الأمين إستينلس إستيل (stainless steel )، موش (لستك) زى زمننا نحن معشر اللصوص، وأكبر دليل على ذلك تصريحه الصحفى بأنه يتحدى أى شخص يشكك فى ذمته، مشيرا أنه قدم إقرار ذمة عندما كان واليا لشمال كردفان وكان له (ممتلكات) ووضع جيد ومنزل حيث كان مغتربا فى السعودية ــ بدون أن يوضح لنا سيادته ماهى تلك الممتلكات ولا قيمتها أو يحدثنا عن عدد سنوات الاغتراب وماذا كان يعمل وكم الراتب الذى كان يتقاضاه ــ وعلى رأى المثل (السواى ما حداث)..!!

drzoheirali@yahoo.com

www.altaghyeer.info