التغيير : دبنقا كشف الخبير الاقتصادى الدكتور صديق أمبدة أن حكومة المؤتمر الوطنى بددت ما لايقل عن (65 ) مليار دولار من ايرادات النفط فى المصروفات الامنية .

واضاف أن الحزب لديه (500) شركة تسيطر بها على كل المجالات وهي ليست للدولة ولا يعلم عنها المراجع العام شيئا ، الى جانب جمعيات طوعية تابعة لأفراد من الحركة الإسلامية تستورد من الخارج معفية من الرسوم والجمارك .

واكد حسن عثمان رزق نائب الامين العام للحركة الاسلامية السابق بان للمؤتمر الوطني منظمات خيرية وطوعية ، بعضها حقيقي وبعضها وهمي تمنح التمويل ، وقال رزق ان هناك جهات يتم دعمها مباشرة من المال العام كاتحادات الطلاب والشباب والمرأة وغيرها ، كما ان هناك مال عام يذهب للمؤتمر الوطني عبر جهات لا يراجعها المراجع العام.