*أزمة مواصلات فى الخرطوم   *قلق أممى  بشأن الأوضاع الإنسانية فى المنطقتين *إتحاد المزراعين يتنبأ بفشل الموسم الزراعى بجنوب كردفان *مصرع (111) وإصابة (1200) بالسرطان فى الجزيرة خلال (10) أشهر *إتحاد غرف النقل السودانى يرفض زيادة رسوم العبور  

 

أزمة مواصلات فى الخرطوم  
التغيير : اليوم التالي
شكا عدد من المواطنين بأحياء ولاية الخرطوم من أزمة فى المواصلات ، وشملت الأزمة بعض أحياء محلية شرق النيل، الوادى الأخضر، وبعض أطراف ولاية الخرطوم خلال يوم أمس ( الأحد ) . وبينما لم يعرف المواطنون اسباب الأزمة قال بعض سائقى المركبات إن الأزمة طبيعية وتحدث خلال ساعات الذروة . وأكد دياب قسم السيد العوض رئيس الهيئة الرفعية للمواصلات الداخلية عدم وجود أى مشاكل فى قطاع المواصلات ، ولكنه قال لـ ( اليوم التالى ) إن الساعات من الثامنة صباحاً وحتى الحادية عشرة ، ومن الرابعة وحتى الثامنة مساء يوم ( الأحد ) تشهد أحياناً أزمة مواصلات .
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
 قلق أممى  بشأن الأوضاع الإنسانية فى المنطقتين  
التغيير : التيار
أبدى المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية، على الزعترى قلقه العميق حيال الأوضاع المجهولة فى ولايتى جنوب كردفان والنيل الأزرق فى المناطق التى تخضع لسيطرة قطاع الشمال بالحركة الشعبية ، فيما دعا إلى حلول سياسية وأمنية عاجلة بين طرفى الصراع . وقال الزعترى فى تصريح خاص للتيار : ” نحن لا نعرف أوضاع المواطنين فى المنطقتين ولكنى لا أتوقع أن تكون جيدة وفقاً للمؤشرات”.

 وكشف أن الأمم المتحدة ومنذ إندلاع الصراع لم تطأ قدمها تلك المناطق ، وحمّل الأطراف المتقاتلة مسؤولية تدهور الأوضاع فى المنطقتين ، بيد أنه شدد على ضرورة التوصل إلى حلول سياسية وأمنية بين الأطراف تسهم فى إنسياب المعونات الإنسانية إلى المتضررين ، بجانب إنفاذ حملة التحصين ضد شلل الأطفال ، حيث تعذر الوصول إلى المستهدفين طوال السنوات الماضية .
يذكر أن أطرافاً دولية ووسطاء قد فشلوا فى التوصل إلى إتفاق بين الحكومة وقطاع الشمال لوقف العدائيات والوصول إلى المناطق المنكوبة لإيصال المساعدات الإنسانية والطبية إلى المتأثرين.  
ــــــــــــــــــــــ

إتحاد المزراعين يتنبأ بفشل الموسم الزراعى بجنوب كردفان  
التغيير: التيار
توقع نائب رئيس إتحاد مزراعى السودان ومعتمد محليية “أبو كرشولا ” د.غريق كمبال ، فشل الموسم المطرى فى ولاية جنوب كردفان هذا العام ، بسبب هجوم شنته الطيور على المحاصيل .

 وقال كمبال – فى تصريح ل( التيار ) : إن الطيور صارت مهدداً خطيراً للموسم الصيفى هذا العام ، رغم أن الدولة نفذت عمليات لمحاربة تلك الطيور عبر الطائرات . وبشأن عمليات الحصاد فى ولايات البلاد المختلفة أوضح كمبال أن عمليات حصاد الموسم تواجه قلة العمالة فى ظل وجود إنتاجية عالية ، منبهاً إلى أن نصف الأراضى مزروعة بالسمسم ، بينما زرعت المساحة الأخرى بمحصول الذرة والفول السودانى .

 بيد أن كمبال رأى أن الموسم الحالى يعد ناجحاً ، ومن خلاله ستتم معالجة قضايا المزراعين المعسرين ، واضاف نائب رئيس إتحاد المزراعين أن الإتحاد ساهم فى توفير التقاوى للمزراعين المعسرين وفقاً للسياسات العامة للدولة .
ـــــــــــــــــــــــــــــ
مصرع (111) وإصابة (1200) بالسرطان فى الجزيرة خلال (10) أشهر

التغيير : التيار
كشفت إحصائية للمعهد القومى للسرطان بودمدنى عن وفاة 111 شخصاً بالسرطان بمستشفى الذرة بود مدنى ، بجانب إكتشاف أكثر من 1200 حالة جديدة مصابة بالمرض خلال الفترة من الأول من يناير هذا العام وحتى منتصف إكتوبر الجارى . وكشفت الإحصائية التى تحصلت عليها ( السودانى )، أن عدد الوفيات والإصابات عند النساء أكثر من الرجال . وأوضحت الإحصائية أن جملة عدد الوفيات منها 55 حالة وفاة للنساء و49 حالة للرجال و7 حالات وفاة للأطفال ، واشارت إلى أن سرطان الثدى يحتل المرتبة الأولى فى الإصابة بنسبة 30% عند النساء ،يليه سرطان البروتستات والأنفوما ، إضافة إلى سرطان الكبد ، بجانب سرطان القولون .

 وعزا إستشارى العلاج الكيميائى بمستشفى الذرة بود مدنى ، بروفسير دفع الله أبو إدريس ، إنتشار السرطان فى الجزيرة إلى إستخدام المبيدات بمشروع الجزيرة والإفراط فى إستخدامها فى إنتاج المحاصيل والخضروات مما كان له اثر سالب أدى إلى الإصابة بسرطان الثدى والأنفوما، إضافة إلى وجود الفطريات فى الفول السودانى، بجانب الهرمونات المستخدمة فى تسمين الدجاج التى تسببت فى الإصابة بسرطان الثدى، مشيراً إلى أسباب أخرى تؤدى إلى الإصابة بالمرض ، كتعاطى التبغ ( السجائر والتمباك ) والأطعمة السريعة أو الجاهزة ، كما أن إستخدام الكريمات من ابرز مسببات المرض .

 وأرجع أبو إدريس أسباب ظهور الحالات بكثافة إلى التطور فى التشخيص وتوافر وسائل التشخيص الحديثة ، مما أدى إلى تشخيص الحالات التى لم يتم تشخيصها من قبل ايضاً ، وطالب أبو إدريس جميع الجهات بنشر الوعى عن مرض السرطان حتى يتم تدراكه مبكراً . 
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
إتحاد غرف النقل السودانى يرفض زيادة رسوم العبور  
التغيير: الصيحة
رفض إتحاد غرف النقل السودانى ، الزيادة التى اقرتها وزارة الطرق الخاصة برسوم العبور ، وقال إن أى زيادة على تكلفة التشغيل قد تؤدى إلى التوقف الإجبارى .

 وأكد نائب رئيس الغرفة القومية للشاحنات ، كمال محجوب محمد على ، فى حديثه ل” الصيحة ” أمس إن قرار الزيادة لم يتم التشاور فيه ولم يمر عبر القنوات الرسمية لمجلس الوزراء ، ولم تكن الزيادة فى حدود ما طلبته الهيئة القومية للطرق فى مذكرتها للإتحاد ، مبيناً أن إتحاد غرف النقل فى آخر إجتماع له، طالب بتفعيل التحصيل الإلكترونى لتعويض الفاقد كخطوة أولى بدلاً من الزيادة التى تؤثر على تذكرة الراكب وتكلفة الطن المنقول والصادرات فى موسم إنتاج وفير .
وقال إن الزيادة حتى الآن ” لا نعلمها ” بصورة رسمية ، مشيراً إلى أن  اليوم ” الأثنين ” سيجتمع الإتحاد مع الوزير لمناقشة هذا الأمر ، وقال : إذا لم نصل إلى إتفاق قد يؤدى ذلك إلى التوقف الإجبارى الذى يؤثر على حركة النقل بالبلاد .