*حسن ساتى : الإقتصاد السودانى بحاجة لإنقاذه من ( الحفرة) *الوطنى : الإنتخابات فى موعدها والحوار مستمر *ملاك زرائب الدباسين يرفضون الرحيل إلى الموقع الجديد بروز اتجاه قوي لالغاء انتخاباة الولاة

 

حسن ساتى : الإقتصاد السودانى بحاجة لإنقاذه من ( الحفرة) 

التغيير : الجريدة

قال الخبير الإقتصادى والقيادى بالمؤتمر الشعبى حسن ساتى أن الإقتصاد السودانى فى أزمة عميقة ويحتاج لرؤية جديدة لإنقاذه من ما وصفه ب( الحفرة ) ، أو إذا صح التعبير من قبضة المؤتمر الوطنى الذى يتبع سياسة ( جوع شعبك يتبعك ) .

 وقال ساتى لـ ( الجريدة ) إن الإقتصاد عاجز عن الإستجابة لمتطلبات العاملين وذلك لجهة أنه فى الفترة من (1990 – 2014 ) تدهور بنسبة (60%) وبرهن على ذلك بالأرقام حيث أن الناتج الإجمالى لسنة 1990 م بلغ (190) مليار جنيه وفى ذات العام كان التعداد السكانى (25) مليون نسمة وعليه فإن متوسط دخل الفرد لذات العام بلغ (7) آلآف و(600) جنيه ، بينما الناتج المحلى الإجمالى لسنة 2010 م بلغ (160) مليار جنيه وعدد السكان فى ذلك العام (40) مليون نسمة، وعليه فإن متوسط دخل الفرد فى ذات العام بلغ (4) ملايين جنيه . ونوه على أن المقارنة بين متوسط دخل الفرد فى عامى 1990 م و2010 م تؤكد أن متوسط دخل الفرد تدهور بنسة (47%) ، وتابع : ” إستمر الإقتصاد فى الفترة من 2010 م وحتى 2014 م يتدهور سنوياً بنسبة لا تقل عن (3% ) بينما الأرقام التى تتضمن المعدل العلى للتضخم المعلن من قبل الدولة تعكس غير ذلك”.  ونبه إلى أن ذلك التدهور إنعكس على المعاش اليوم للمواطن ، وأبان أن نتائج الموسم الزراعى لعام (2013 م – 2014 م ) حسب تقرير صادر من وزارة الزراعة عن موقف الحبوب الغذائية توضح أن الإستهلاك العام للحبوب (ذرة ، دخن ، قمح ، ذرة شامية ) فى السنة تبلغ (6) ملايين طن ،وهو أكبر عجز سجله السودان فى تاريخ الإنتاج الزراعى للحبوب.   

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 الوطنى : الإنتخابات فى موعدها والحوار مستمر

التغيير: التيار  

تمسك حزب المؤتمر الوطنى الحاكم فى السودان بقيام الإنتخابات العامة فى موعدها المقرر أبريل المقبل ، وفق المواقيت الموضوعة لها دستورياً ،لافتاً إلى عدم وجود ما يمنع قيام العملية الإنتخابية مع إستمرار الحوار الوطنى .

 وقال القيادى بالحزب د.نافع على نافع – طبقاً للمركز السودانى للخدمات الصحفية :إن المطالبات بتأجيل الإنتخابات “ليس لديها أرجل تقف عليها   فى ظل تحديد دستور البلاد دورة قيامها كل خمسة سنوات ، وقال : “إنه لا يوجد ما يمنع قيام الإنتخابات فى مواعيدها ، وإستمرار عملية الحوار الوطنى، الذى لم يبدأ فى مناقشة القضايا الأساسية.

ـــــــــــــــــــــــــــ 

ملاك زرائب الدباسين يرفضون الرحيل إلى الموقع الجديد

التغيير : التيار

رفض ملاك زرائب الدباسين قرار ترحيلهم إلى الموقع الجديد ، الذى أعدته وزارة التخطيط العمرانى بولاية الخرطوم ، وبرر الملاك رفضهم القرار بأن الوزارة منحت كل مالك 200 متر فقط لإقامة زريبة ، وغضت الطرف عن تعويض الملاك بقطع سكنية .

 وقال رئيس لجنة الملاك صلاح أبومدين لـ ( التيار )  إن لجنة الترحيل المكونة من الوزارة قامت بعملية حصر المتضررين من عملية الترحيل عن الموقع الحالى بمنطقة الدباسين والعزوزاب دون مشاركة أصحاب الزرائب ، وشرعت فى تسليم قطع أراض داخل المنطقة المراد إزالتها. 

فى السياق ذاته، أعلن رئيس لجنة ترحيل الزرائب، طه حمد جمعة، إكتمال الإجراءات الفنية والإدارية كافة لترحيل الملاك إلى الموقع الجديد. 

ـــــــــــــــــــــــــــــ

بروز اتجاه قوي لالغاء انتخابات الولاة

التغيير : السوداني

علمت ( السودانى ) ببروز إتجاه قوى لدى قيادة الدولة بإلغاء إنتخابات الولاة ، بعد الظواهر السالبة التى خلفتها طريقة ترشيح الولاة فى الفترة السابقة ، وتتم دراسة مقترح منح رئيس الجمهورية الحق فى إختيار الولاة ، ما يتطلب تعديلاً على الدستور ، كما ستتم مراجعة الحكم الإتحادى.

وفى السياق قال حزب المؤتمر الوطنى ، إن التوصية التى دفع بها المؤتمر العام للحزب ، بمراجعة طرق إختيار الولاة ، سببها الإفرازات التى حدثت مؤخراً فى نزاعات قبلية وجهوية ، مشيراً إلى أن مراجعة طريقة إختيار الولاة ، قد تؤدى إلى تعديل الدستور أو الإبقاء على الطريقة الحالية والمتمثلة فى إختيار الولاة عبر الإنتخاب.

وأكد القيادى بالمؤتمر الوطنى ، الفاضل حاج سليمان ، فى تصريحات محدودة ، أنه ستتم مراجعة عملية إنتخاب الولاة والنظر فى دراسة موضوعية للتوصل لقرار سليم.