التغيير : الخرطوم صادرت السلطات الامنية نسخ عدد الثلاثاء من صحيفة الصيحة بعد ان عادت للصدور الاثنين في اعقاب ايقاف طويل.

وطبقا لمصادر متطابقة تحدثت من داخل الصحيفة  ” للتغيير الالكترونية” فان افراد من اجهزة الامن قاموا بمصادرة النسخ الصادرة بعد ان قرأوا العدد الصادر دون ابداء اسباب.

واضافت المصادر وانه مع انتصاف نهار اليوم تلقي مالك الصحيفة الطيب مصطفي اتصالا هاتفيا من الاجهزة الامنية تخبره بان المصادرة قد انتهت وبامكانه توزيع الصحيفة.

وقال صحافيون انه لايمكن توزيع الصحيفة بعد هذا الوقت خاصة وان شركات التوزيع تقوم بتوزيع الصحف منذ الصباح الباكر.

غير ان مالك الصحيفة انتقد قرار المصادرة. وقال ان الصحيفة صودرت بالرغم من ” الانبطاح” الذي مارسه. وكتب مصطفي علي احدي وسائل التواصل الاجتماعي يقول: ”  صودرنا رغم الانبطاح المهين الذي مارسناه على انفسنا في العدد الاول وهناك رقابة قبلية تمارس ومورست على الصيحة -دون غيرها- في المطبعة من اول يوم -يبدو ان الانبطاح ﻻ يكفي فخلونا نبحث عن مفردة جديدة ترضي هؤﻻء ال……..- حسع انا قلت حاجة

وقال: انه لم يتبقي له الا ان يندغم في حزب المؤتمر الوطني ويصير جزءا منه حتي تستمر الصحيفة في الصدور ” ايه رأيكم في كلمة( الاندغام)بما يعني ان تندغم في (الوطني) بحيث توافق على المادة التحريرية التي يرسلونها دون ان تراها وتقعد في بيتك مع سداد كلفة الطباعة والمحررين -او احسن تتنازل عن ملكية الجريدة حتى ﻻ تضطرهم الى مصادرة اسهمك في المسجل التجاري على غرار ما حدث من قبل“.

وكان الطيب مصطفي قد انشق عن حزب المؤتمر الوطني الحاكم واسس حزب منبر السلام العادل الذي كان يدعوا لانفصال الجنوب و ذو نزعة عنصرية ضد مواطني جنوب السودان , واستطاعت صحيفة الانتباهة الناطقة باسمه  ويمتلكها الطيب مصطفي ايضا ان تؤسس لانفصال الجنوب عن السودان.