التغيير : الخرطوم - جوبا  أعلنت الخرطوم وجوبا وبشكل مفاجئ إلغاء زيارة معلنة لرئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت  الي الخرطوم السبت المقبل. 

وكان وزير الخارجية السوداني علي كرتي قد أكد للصحافيين يوم الأربعاء ان سلفاكير سيصل الخرطوم يوم السبت للقاء الرئيس السوداني عمر البشير بعد ان جدد اتهاماته لجوبا بدعم المتمردين

وقال مصدر في سفارة جنوب السودان بالخرطوم ” للتغيير الالكترونية” ان السفارة تفاجات بإعلان الزيارة لان السفارة ليس لها علم بها

وأضاف المصدر ” ان زيارة رئيس الجنوب للخرطوم ليست أمرا  سريا وانها يجب ان تتم بعلم الجانبين وهنالك وفد مقدمة يجب ان يصل ويحضر للزيارة والاتفاق علي أجندتها وهذا مالم يحدث. ونحن مندهشون لهذا الكلام.

غير ان مصادر في وزارة الخارجية السودانية أكدت ان الزيارة قد تم الاتفاق عليها ان تقوم يوم السبت بحسبما أعلنه وزير الخارجية. وأضافت المصادر ان الجانب الجنوبي قرر تأجيل الزيارة ” ربما يكون السبب هو تدهور الاوضاع الأمنية في الجنوب في الوقت الحالي.

وتم تأجيل زيارة سلفا للخرطوم لأكثر من مرة لعدة أسباب منها مرض الرئيس السوداني عمر البشير ومرة اخري بدعوي إكمال الترتيبات