*مناصب السلطة الإقليمة تفجر خلافات بين دبجو والسيسى  *أطباء بمستشفى ود مدنى يغادرونها بعد إستقبالها مشتبه باصابتهم بامراض معدية *الأمم المتحدة : السودان ضمن خمسة دول  يهددها الجوع *نائب البشير يدعو لإستخدام الحجارة في البناء كبديل للاسمنت

نائب البشير يدعو لإستخدام الحجارة في البناء كبديل للاسمنت

التغيير : الجريدة

إتهم الأمين العام لصندوق الإسكان والتعمير د.غلام الدين عثمان جهات بالدولة لم يسمها بالتلاعب فى منح الأراضى السكنية بالولايات.

 وقال لدي مخاطبته ملتقى صناديق الإسكان و التعمير الولائية أمس بمجلس الوزراء “لدينا منح بالأراضى لم نجدها”.

 وطالب عثمان بأيلولة الأراضى لصناديق الإسكان بالولايات ، ونادى بضرورة النظر فى عضوية الصندوق فى مجلس الوزراء .

فيما كشف نائب الرئيس حسبو محمد عبدالرحمن عن وجود ولايات حديثة لم تنشأ بها نماذج لصناديق الإسكان ، وقال انه لا توجد ضرورة لعزل الولايات الوليدة ، داعياً إلى إستخدام الحجر كبديل للأسمنت.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أطباء بمستشفى ود مدنى يغادرونها بعد إستقبالها مشتبه باصابتهم بامراض معدية
التغيير : الجريدة
إستقبل أمس مستشفى النساء والتوليد بود مدنى مريضة محولة من مستشفى الفاو تم عزلها منفردة بأحد عنابر المستشفى.

 وقال مصدر طبى فضل حجب إسمه إن الحالة تم عرضها بمستشفى الطوارئ بود مدنى ، وإتضح أنها حامل ومن ثم تم تحويلها لمستشفى النساء والتوليد ، وبعد معاينتها إتضح أنها مصابة بالملاريا الوخيمة وتم عزلها للإشتباه بأنها قد تكون مصابة بالحمى النزفية .

وفى ذات السياق كشف مصدر طبى آخر فضل حجب إسمه أن هناك إشارات إضراب من بعض أخصائى النساء والتوليد خوفاً من إنتقال عدوى هذا المرض وحتى لا يعرضوا حياتهم للخطر ، فى الوقت الذى نفى فيه مصدر طبى قريب من الحالة أن تكون الحالة مصابة بالحمى النزفية مؤكداً عدم ظهور أى نزيف حتى الآن .

ـــــــــــــــــــــــــــــــ

تعثر حركة الصادر وإمتناع المرحلين عن العمل بميناء بورتسودان
التغيير : اليوم التالي
أزدحمت بوابة الميناء الجنوبى فى بورتسودان بشاحنات الصادر المحلى ، على مدى اليومين الماضيين بسبب قرارات أصدرتها إدارة الميناء قضت بإستخراج تذاكر دخول لشاحنات الصادر المحلية ، وهو إجراء معقد كان قد أستثنيت منه شاحنات النقل المحلى .
وتوقفت شاحنات النقل المحلى للصادر عن العمل بعد أن إشترطت سلطات الميناء دخولها حظيرة الميناء بإجرءات التذاكر المعقدة التى تسبب فى تأخر الحركة ، وربط عدد من المرحلين، إستئناف العمل بإلغاء الإجراءات الجديدة .

وفى ذات السياق عبر عدد من ممثلى شركات الصادر عن إستيائهم من تعثر تدفق الصادر للميناء الجنوبي موضحين ان الإجرءات تسببت فى خسائر كبيرة للشركات .
وبرر كابتن محمد حسن حمودة مدير الميناء الجنوبى القرارات بأنها طبقت بناء على توصيات بيت خبرة ألمانى ، وقال حمودة إن الإجراء قصد منه تنظيم العمل .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
زيادة الرسوم على المغتربين
التغيير  :اليوم التالي
كشفت جولة لـ(اليوم التالى) عن زيادة فى رسوم الإيصال المالى للجواز على المغتربين ، من (315) إلى (48) جنيهاً خلال اليومين الماضيين. وإشتكى عدد من المغتربين من الزيادة ، وأشار مغادرون إلى الخارج  أمس ( الأربعاء ) إلى ان ضعف خدمات شبكة المغتربين ، أمس الأول ( الثلاثاء) أدى إلى تكدسهم بمجموعات كبيرة وشل عمل الجهاز وترتب عيه تعطيل بعض المغتربين عن اللحاق بعملهم فى الخارج .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأمم المتحدة : السودان ضمن خمسة دول  يهددها الجوع  
التغيير : التيار
حث المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية ، على الزعترى، الحكومة السودانية على مواصلة الحوار ، وتوسعته لتشمل الداخل والخارج .وقال الزعترى – فى إحتفال نظم بوزارة الخارجية أمس الأربعاء بيوم الأمم المتحدة: إن على السودانيين تحسين العلاقات مع المجتمع الدولى.

 وأوضح الزعترى أن 45% من السودانيين يعيشون فى فقر مستديم ، ويتم تخصيص معظم الخدمات لشريحة قليلة من السكان ، وقال : إن (7) ملايين مواطن سودانى فى حاجة ماسة إلى المساعدات الإنسانية .
من جانبه كشف وزير الدولة بالخارجية ، كمال إسماعيل عن شروع الدولة فى مراجعة كل السياسات الخارجية والداخلية ، للوصول إلى سياسات معقولة عبر الحوار ، لتحقيق الأهداف المشتركة ، وإعادة تأهيل العلاقات الخارجية مع الدول والمجتمع الدولى ، إلا أنه عاد وطالب أن يطال الإصلاح الأمم المتحدة و مواثيقها لتعاملها بمعيارين وإنعدام المساواة والعدالة .
وأبدى والى الخرطوم دكتور عبدالرحمن الخضر ، قلقه من بعض الأرقام التى ترد فى إحصاءات الأمم المتحدة ووكالاتها ، وطالبهم بتحرى الدقة ، وقال : إن المعلومات الصحيحة موجودة ، ومتاح للأمم المتحدة الوصول إليها ، وإنتقد قيام الأمم المتحدة بوضع السودان واحداً من خمس دول يتهددها الجوع فى عامى 2013  و 2014 .
وطالب الخضر الأمم المتحدة بعدم حصر مساعداتها فى الجوانب المالية فقط وحثها على المساعدة فى رفع العقوبات الإقتصادية المفروضة على السودان – ووصفها بالظالمة .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حجز أكثر من 1200 طن من الفراخ الفاسد فى ود مدنى
التغيير : التيار
كشف وزير الصحة بولاية الجزيرة ، الدكتور الفاتح مالك ن عن وجود (40) مقبرة للمبيدات فى الولاية. وأقر بعدم وجود إمكانيات كافية فى ولايته لمعالجة المبيدات بصورة جذرية ، فيما حجزت الهيئة العامة للمواصفات والمقاييس  – أمس الأربعاء – كميات كبيرة من الفراخ الفاسد فى ود مدنى .
وقال الوزير أن مسالة وجود المبيدات فى الجزيرة تحتاج إلى بذل المزيد من الجهد والمال للتخلص منها ، وأشار إلى ان التخلص من كيلو واحد من المبيدات يكلف (10)  دولار .
وحذر الوزير من أن مقابر المبيدات تمثل مشكلة بيئية خطيرة تتسبب فى مخاطر للمواطن والحيوان ، وإستنكر تحميل المسؤولية للوزارة وحدها ، وقال” بل هى مسؤولية مشتركة ” ، واشار إلى وضع خطة فى منضدة مجلس الوزراء لمعالجة هذه المشكلة بحلول وسطية .
فى سياق ذى صلة ، إعترف الوزير بزيادة حالات الإصابة بالملاريا فى ولايته ، وقال هناك تزايد فى حالات الملاريا الوخيمة ، وكشف مالك أن الإصابة بالملاريا الوخيمة خلال الفترة الماضية تراوحت بين 20% إلى 30% بينما بلغت الإصابة بالملاريا الوخيمة العام الحالى 20% إلى 40% مؤكداً حرص الوزارة على توفير علاج المرايا المجانى فى كل المؤسسات الصحية بالولاية .وقال مدير فرع المواصفات بولاية الجزيرة المهندس أبا يزيد الشيخ الطيب إن الكميات التى تم حجزها تقدر بأكثر من 1200 كيلو – ما يقارب الطن ونصفه ، مشيراً إلى أن ضبط الكمية جاء إثر ورود بلاغ يفيد بوجود فراخ منتهى الصلاحية ، موضحاً أن الكشف المعملى أوضح أن الكميات المحجوزة ملوثة بالبكتريا ، وفيها مادة السالمونيلا والتى تؤدى إلى الإصابة بالتايفويد و ( إى – كولى ) والتى تودي إلى التسمم الحاد ، وقال : إن إدراته إتخذت كافة الإجراءات وأن الهيئة فى طريقها إلى إبادة الكميات المحجوزة .
إلى ذلك نبه الشيخ المواطنين بضرورة التأكد من تاريخ الصلاحية فى كل المنتجات ، خاصة الفراخ مع ملاحظة ما يطرأ من تغير فى اللون والرائحة ، حفاظاً على الصحة.

ـــــــــــــــــــــــــــ


مناصب السلطة الإقليمة تفجر خلافات بين دبجو والسيسى
التغيير : الصيحة
إتهمت حركة العدل والمساواة جناح السلام بقيادة بخيت دبجو، التجانى السيسى رئيس السلطة الإقليمية وحركة التحرير والعدالة بعرقلة مشاركتها فى السلطة.

 مبينة على لسان المتحدث بإسمها الصادق زكريا أن السيسى يعتقد أن سلطة دارفور حكراً له ولحركته .
وقال الصادق إن التجانى السيى ظل يضع متاريس أمام توظيف أى قيادى من حركة العدل فى السلطة الإقليمية لدارفور ، مطالباً إياه بالكف عن هذه الممارسات التى إعتبرها بأنها تعيق دخول الحركات الأخرى الراغبة فى السلام .
وأورد أن حركة العدل مضى على توقيعها على وثيقة الدوحة عام ونصف ، ولم تتحصل على المناصب التى خصصت لها فى السلطة التى يرأسها السيسى ، مردفاً أن حركته خصص لها صندوق الإعمار إلا إن رئيس حركة التحرير والعدالة أعاق التنفيذ.
من جهة أخرى كشف المتحدث بإسم العدل والمساواة عن إعتزام رئيس الحركة ونائبه السفر إلى تشاد للإلتقاء بالرئيس ديبى بإعتباره أحد الرؤساء الراعين للسلام فى دارفور ، مضيفاً ان الزيارة تهدف أيضاً إلى دعم جهود الوساطة التى يقوم بها ديبى لإلحاق الحركات بالعملية السلمية .

ــــــــــــــــــــــــ
قمة بين البشير وسلفاكير بالخرطوم السبت المقبل  
التغيير : آخر لحظة
تنعقد بالخرطوم السبت القادم قمة رئاسية بين البشير وسلفاكير ميارديت رئيس دولة جنوب السودان . وقال وزير الخارجية على كرتى فى تصريحات صحفية أمس إن زيارة سلفا التى كان مقرراً لها سبتمبر المنصرم للإطمئنان على صحة البشير بعد العملية الأخيرة التى أجريت له لكنها تأجلت لأسباب موضوعية ولا علاقة لها بأى موقف سياسى . وأكد كرتى أن الطرفين سيبحثان خلال الزيارة الوضع الداخلى بدولة جنوب السودان لاسيما وأن السودان تضرر كثيراً جراء ذلك ، خاصة أن المصالحة بين طرفى النزاع بدولة الجنوب ليست واضحة ، كاشفاً عن تعطيل تنفيذ إتفاقيات التعاون التسع المبرمة بين البلدين بسبب الصراع.

 وتابع أن الأخطر فى المواجهات أنها باتت تشكل تهديداً لمناطق البترول ، لاسيما عقب إيقاف نصف إنتاجيه حقل بانتيو ، وأبدى اسفه لإستئناف القتال بين الأطراف مرة أخرى ، وأكد إستعداد الخرطوم لرأب الصدع عبر التناصح والتشارور.

 وأكد أن السودان لا زالت لديه شكاوى بأن حركات متمردة تقيم فى جنوب السودان ، مشيراً لمعلومات تملكها الحكومة بأن هناك دعماً يأتى لمتمردين بجنوب كردفان ، وقال إن السودان ظل يناشد دولة جنوب السودان منذ الإنفصال بضرورة طرد الحركات الموجودة على أراضيها .
وكشف كرتى عن إتصالات ثنائية مع نظيره بدولة الجنوب برنابا بنجامين لتحديد كيفية التحرك المشترك لإعفاء الديون.