التغيير: حسين سعد كشفت ولاية الجزيرة عن تعديلات جوهرية لقانون العام 2005م الخاص بترك الخيار لمزارعى مشروع الجزيرة برزاعة المحاصيل التي يختارونها مشيرة إلى أن مقترحات التعديلات تم وضعها على منضدة الهيئة التشريعية لإجازتها في الفترة المقبلة.

وتأسس مشروع الجزيرة في عام 1925 كأكبر المشاريع الزراعية في أفريقيا، ويقوم النظام الزراعي فيه وفق ما يعرف بالدورة الرباعية والتي تتم باشراف الدولة بتحديد نوع المحاصيل في كل فصل، أو أرض زراعية، على أن يكون محصول القطن هو الأساسي فيما تتبادل الدورة ما بين الذرة والفول والقمح والبور.

إلا أن نظام الانقاذ ألغى النظام السابق وفك الارتباط ما بين الري وادارة المشروع وعلاقات المزارعين مما أحدث ربكة كبيرة وأدى إلى انهيار كامل للمشروع وهروب مزارعيه.

وفي غضون ذلك أكد تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل وجود مراكز قوي وتيارات داخل النظام تحمي الفاسدين الذين تورطوا في تدمير وخراب مشروع الجزيرة وقطع التحالف باستحالة انقسامه وانشطاره.

 وقال عضو سكرتارية التحالف حسبو ابراهيم في برنامج مؤتمر صحفي الذي بثته قناة امدرمان أمس الاول ان توصيات اللجان التي شكلتها الحكومة لمعالجة الاوضاع في المشروع (وضعت في الرف)وردا علي سؤال الفساد في المشروع وتوصيات لجنتي بروفيسور عبد الله عبد السلام وتاج السر قال هناك فساد كبير بالمشروع طال كل شي وتابع(من يفرط في هذا المشروع واصوله وقنوات الري الانسيابي مجرم وفاسد).

وذكر توصيات تلك اللجان التي شكلتها الحكومة وضعت في الرف.وتساءل قائلا:لماذا شكلت هذه اللجان أصلاً والصرف عليها اذا كانت توصياتها لاتنفذ، وردد(هذا غش ولعب علي الشعب السوداني)ولفت الي انهم والحكومة يعرفون الذين دمروا المشروع ونهبوا اصوله بالاسم..

وحول كتاب التحالف الخاص بالمبيدات وأضرارها والسرطانات بالجزيرة قال حسبو ان الموت بالسرطان بالجزيرة اكثر من الموت بالعوامل الاخري،وتابع:السرطانات والمبيدات بالجزيرة كارثة انسانية وجريمة لاتغتفر بحق الملايين من الناس ونحن أصبحنا نخاف علي أطفالنا وأرواحنا.

 وشدد علي انهم في التحالف سيقفوا سداً منيعاً لعدم السماح بمرور هذه الجرائم بدون محاسبة وقال هذه قضية لاتحتمل التطبيب علي الكتوف وهي جزء من مسلسل الفساد.ورداعلي سؤال ان التحالف واجهة للحزب الشيوعي السوداني قال حسبو ان التحالف ليس واجهة لاي حزب سياسي وتابع: نحن في التحالف لدينا مقولة وهي لكل عضو حزبه وانتمائه لكنا (نخلع) ذلك الجلباب ونرتدي جلباب التحالف في عملنا واجتماعاتنا واوضح عضو السكرتارية ان اولي اجتماعات التحالف كانت في دار حزب المؤتمر الوطني.واشار الي ان التحالف لايدار عبر حزب واحد.

 وشدد:تحالفنا غير قابل للانقسام لاننا لا نختلف ونتصارع علي كيكة واعضاؤنا يقدمون تضحيات والحديث عن ان التحالف واجهة ولافتة للحزب الشيوعي حديث تردده الدوائر التابعة لحزب الحاكم التي ازعجها نشاط التحالف.

وحول التعاونيات بالجزيرة قال انه يشعر بالاكتئاب عندما يأتي الحديث عن الجمعيات التعاونية التي أسسها المزارعون مثل :مصانع الغلال-الاعلاف-النسيج-الالبان-القشارات-والحاصدات الزراعية.

وبشأن قانون 2005 قال حسبو انهم عارضوا ومازالوا متمسكين بموقفهم القاطع والواضح لالغاء هذا القانون ووصف الحرية الزراعية التي يتحدث عنها القانون بالفوضي والجريمة بحق المشروع. وقال حسبو انهم في التحالف لديهم رؤية واضحة حول تطوير مشروع الجزيرة بمساهمة واسعة من كافة أبناء الجزيرة وتخصاصاتهم وأضاف:مشروع الجزيرة ولد ليبقي لانه مصدر رزق لاأكثر من 5 مليون نسمة وداعم رئيسي لاقتصاد بلادنا وهو ليس(دكان او كنتين)وانما مشروع متكامل قدم للسودان العديد من الخبراء والعلماء

و من جهته قال المهندس عبدالقادر خورشيد مستشار والي ولاية الجزيرة في تصريح لـ(smc) أن مراجعات كبيرة لقانون (2005م) إكتملت وسيتم إجازتها بالبرلمان خلال الأيام المقبلة مبيناً أن المعالجات تشمل الجسم الإداري للمشروع بجانب فصل التداخلات بين صلاحيات مجلس الإدارة عن صلاحيات المدير العام فضلاً عن معالجات لإختيار التركيبة المحصولية التي تعود على الدولة بالنقد الأجنبى والعملات الصعبة.