التغيير : الخرطوم  صعد  رئيس حزب المؤتمر السوداني المعارض ابراهيم الشيخ من معارضته للحكومة السودانية وطالب بحل الأجهزة الأمنية بعد يوم واحد من منعه من السفر الي دولة الإمارات العربية المتحدة

وقال خلال مؤتمر صحافي بالخرطوم الأحد ان الأجهزة الأمنية باتت تتحكم في الامور في مجريات الأحداث بالبلاد حتي دون علم الرئيس. وقال ان الحل الوحيد لإيقاف هيمنة الامن علي مقاليد الامور هو حله بالكامل بعد ان اصبح مسيطرا علي كل شي

وكانت الأجهزة الأمنية السودانية قد منعت الشيخ من مغادرة البلاد صباح الأحد وهو في طريقه الي دولة الإمارات العربية المتحدة وصادرت جواز سفره

ونفي رئيس الحزب ان يكون فكر في معارضة الحكومة من خارج البلاد ، مشيرا الي انه سيبقي في السودان ومواصله معارضته من الداخل

وأكد ان حزبه لن يشارك في الانتخابات المقررة مطلع العام المقبل باي شكل من الأشكال

ودرجت الأجهزة الأمنية السودانية علي منع قيادات المعارضة الرافضة للحوار الوطني من السفر الي خارج البلاد غير ان معظم هذه القيادات صمتت عن هذا المنع.