التغيير : اديس ابابا - حسين سعد وقعت حكومة النرويج والاتحاد الأفريقي على اتفاقية تمويل بقيمة 2,750,000 دولار٬ دعم مباشر لاستجابة الاتحاد الأفريقي ضد وباء إيبولا في غرب أفريقيا.

ووقع الاتفاقية مفوض الشؤون الاجتماعية الدكتور مصطفى صديق كالوكو ٬ ووكيل وزارة الخارجية النرويجية هانس براتسكار. وتوفر الاتفاقية الجديدة مساهمة بارزة لعملية الاتحاد الافريقي لدعم مكافحة وباء ايبولا في غرب أفريقيا ٬ وفي وقت حاسم حيث يجري تكثيف الجهود الدولية ضد فيروس إيبولا.

وقال الدكتور مصطفى صديق كالوكو في بيان للمنظمة القارية تلقت (التغيير الاليكترونية) نسخة منه : اسمحوا لي أن أغتنم هذه الفرصة لاشيد بحكومة النرويج لجهودها المستدامة لدعم اولويات التنمية بأفريقيا ٬ وكذلك دعمها الحالي لجهود الاتحاد الأفريقي لمحاربة انتشار وباء إيبولا في غرب أفريقيا٬ مضيفاً إن الطريقة الوحيدة لوقف الوباء تتمثل في نقل الاشخاص إلى الارض٬ وقد اتخذ الاتحاد الافريقي الريادة في تلك الجبهة.

من جهته دعا وكيل وزارة الخارجية النرويجية هانس براتسكار للمساهمة في دعم القارة السمراء في محاربة الايبولا، وأضاف : لقد لاحظنا الاهمية المتزايدة للاتحاد الأفريقي في الشؤون القارية والدولية ٬ ونحث بعثة آسيوا على مواصلة التعاون والتنسيق مع الجهات الفاعلة الاخرى على الأرض ٬ مثل السلطات المحلية والأمم المتحدة والمجتمع المدني والجهود الدولية الجارية الاخرى.

وتغطي بعثة آسيوا الهوة القائمة في الجهود الدولية استجابة لايبولا. وقد أصدر الاتحاد الأفريقي قراراً تاريخياً في نهاية شهر أغسطس بإعلان أيبولا تهديداً للسلم والأمن في أفريقيا ٬ مستحضراً المادة 6 (و) المتصلة بولايته المتعلقة بالعمل الانساني وإدارة الكوارث ٬ وذلك في اجتماعه الـ 450. وقد قامت المفوضية بالفعل بتعبئة العناصر الطبية إلى سيراليون وليبيريا ٬ وستنشر قريباً في غينيا كوناكري.