التغيير: الوطن المصرية أكد اللواء حسام سويلم ،الخبير الاستراتيجي، أن توقيع قطر والسودان اتفاقية تعاون عسكري، أمس، يعد دليل على إدراج السودان تحت قائمة الدول الداعمة للإرهاب، مثلها مثل قطر وأنصار بيت المقدس وجماعة الإخوان المسلمين،

مشيرا إلى احتواء السودان على معسكرات لتدريب الإرهابيين من قبل الحرس الثوري الإيراني، وقد سبق أن قامت إسرائيل بضرب مجمع اليرموك جنوب السودان، والذي كانت تستخدمه إيران لتهريب الأسلحة عن طريق الصحراء الشرقية إلى سيناء.

وأوضح سويلم لـ”الوطن”، أن تلك الاتفاقية تعني بالتأكيد رغبة السودان في الحصول على الأموال القطرية من أجل تدريب الإرهابيين في السودان، مؤكدا أن هذا يتوافق تماما مع السياسات الإخوانية المخادعة، والتي تبدو واضحة في زيارة الرئيس السوداني عمر البشير لمصر، منذ أيام، ثم قيامه بتوقيع تلك الاتفافية التي قد تهدد الأمن القومي المصري.

وأشار الخبير العسكري، إلى أن السودان وبعض دول المصب اتخذت موقفا يضر بمصالح مصر، وكان أولها دعمهم للخطوات الإثيوبية في بناء سد النهضة وإتمامه، وهو ما يؤثر بالسلب على حصة مصر من مياه النيل.

وأكد سويلم، أن التعامل مع تلك الاتفاقية العسكرية يجب أن يكون حاسما وحازما بنفس القدر التي تحارب به مصر الإرهاب الداخلي فيها، مشددا على أن الأمر يتطلب يقظة مخابراتية فورية للحفاظ على الأمن القومي المصري، وعدم السماح بأية هجمات قادمة من ليبيا وضربها بالطائرات بشكل فوري كما تفعل إسرائيل بشأن أراضيها