التغيير : حسين سعد أكد الحزب الشيوعي تمسكه بخط توحيد كل قوى المعارضة وشدد علي ضرورة إبتدار حوارٍ جادٍ مع كل قوى المعارضة حول ميثاق التحالف للبديل الديمقراطي.

وأشار الإجتماع لضرورة التنسيق والعمل المشترك بين أطراف قوى المعارضة على النحو الوارد في إعلان أبوعيسى والصادق المهدي في القاهرة وصولاً للإنتفاضة الشعبية لإسقاط النظام وإكمال مشروع وطني لإدارة البلاد.

وأعلن البيان انطلاقة تحضيراته لعقد دورة لجنته المركزية للوقوف علي مسارالتحضير للمؤتمر العام السادس للحزب. واستنكر بشدة تدابير النظام لإضعاف المعارضة وتشويه المواقف الوطنية لزعماء المعارضة.وتمسك الحزب بسيادة الأسس الديمقراطية السلمية في العمل الجبهوي.

وقال تصريح صحفي للناطق الرسمي للحزب تلقت (التغيير الاليكترونية) نسخة منه ان اجتماع المكتب السياسي الدوري بداره أمس الاول ناقش مستجدات الحالة السياسية بناءاً على الأوراق المقدمة له من لجنة الحزب السياسية.

واوضح الحزب ان الاجتماع خلص إلى أن أبرزما يميز الجو السياسي في هذه الفترة هو هجمة النظام على حركة الجماهير. وقد تبدى ذلك بصورة واضحة في قمع وفض الفعاليات التي إحتواها برنامج الإحتفال بالذكرى الأولى لهبَّة سبتمبر/أكتوبر 2013م المعمدة بالدم، وفي إعتقال عدد من طالبات دارفور بجامعة الخرطوم بديلاً لكفالة حقهن في السكن وحل قضايا سكن الطالبات والطلاب في الجامعات، وفي المحاولات الجارية لحظر النشاط السياسي للطلاب في بعض الجامعات، وفي إعتقال خمسة من قادة وأعضاء الحزب الشيوعي بمنطقة الدمازين وتوجيه الإتهام لهم بتقويض النظام الدستوري وإثارة الحرب ضد الدولة لمجرد توزيعهم بياناً صادراً من الحزب في مناسبة اليوبيل الذهبي لثورة 21 أكتوبر 1964م.