التغيير: الخرطوم بعد مرور يوم واحد من تأكيدات السودان وجنوب السودان بالتزامهما بتنفيذ اتفاقيات التعاون بينهما , اتهمت الخرطوم جوبا بتعطيل تنفيذ الاتفاقيات ورفض ترسيم الخط الصفري بين البلدين.

ونقل وزير الدفاع السوداني عبد الرحيم محمد حسين للوسيط الافريقي تامبو مبيكي الذي التقاه بالخرطوم عن تماطل جوبا في تنفيذ الاتفاقيات وعدم رغبتها التعاون في ذلك.

وقال ان تنفيذ كل الاتفاقيات مرهون بتحديد الخط الصفري وهو ما ترفضه جوبا في الوقت الراهن. 

وكان بيان صادر من الدولتين في اعقاب زيارة قام بها رئيس دولة الجنوب سلفاكير ميارديت الي الخرطوم الثلاثاء قد اكد علي التزام الدولتين بتنفيذ الاتفاقيات خاصة الامنية منها بشكل سريع. وقال الرئيس السوداني عمر البشير انه ناقش مع نظيره سلفا كل المسائل العالقة وانهما اتفقا علي تنفيذ كل ما تم الاتفاق عليه.

ولم يغادر سلفا الخرطوم بعد الزيارة كما كان مخططا له بل مكث في الخرطوم يوما اخر بدعوي وجود خلل في الطائرة التي كانت تقله والتي سرعان ما عادت ادراجها بعد ساعات من ذلك.

وعلمت ” التغيير الالكترونية ” ان سلفا التقي بالنائب الاول للرئيس السوداني وانه تباحث معه في عدة ملفات اهمها ايقاف دعم المتمردين في ظل استمرار الاتهامات المتبادلة بينهما.

والتقي الوسيط الافريقي مبيكي بالرئيس عمر البشير في مقر اقامته بقصر الضيافة في الخرطوم وتباحث معه العلاقات بين البلدين , وقال مبيكي للصحافيين انه وجد التزاما من البشير بتنفيذ الاتفاقيات وان اللجنة الامنية العسكرية المشتركة ستجتمع في القريب العاجل للنظر في تحديد الخط الصفري.

من ناحية اخري اكد الوسيط الافريقي ان المفاوضات بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية – شمال ستسأنف في 12 من الشهر الحالي في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا يعقبها مباحثات بين الخرطوم وفصائل دارفور المسلحة حول الازمة في الاقليم.