التغيير : حسين سعد  يعقد الاتحاد الافريقي يوم غد السبت بالعاصمة الاثيوبية أديس ابابا منتدي خاص لحشد جهود القطاع الخاص الافريقي لمحاربة وباء الإيبولا في غرب القارة السمراء.

ويهدف الاجتماع الذي يعتبر الاول من نوعه إلى حشد موارد هائلة من داخل أفريقيا لتنضم إلى الجهود الوطنية والدولية الجارية على الارض ٬ فضلاً عن مناقشة عكس التدهور الاقتصادي للدول ومرحلة التعافي ما بعد إيبولا.

وبحسب تصريح صحفي من المنظمة القارية  تلقت التغيير الاليكترونية نسخة منه امس فإن شخصيات عديدة رفيعة المستوى من رجال الاعمال الافريقيين أكدوا حضورهم للمنتدي منهم: اليكو دانجوتي من مجموعة نيجيريا ٬ سترايف ماسييوا من شركة إكونيت زيمبابوي ٬ وبياتريس موتسيبي من مجموعة (آيه آر إم) بجنوب أفريقيا. ومن المشاركين الذين أكدوا حضورهم: كولا كريم المدير الاداري والمسئول التنفيذي لشوريلين للطاقة الدولية وشركة شيرولين للطاقة المحدودة ٬ وجيم أوفيا مؤسس مجموعة بنك زينت ٬ ويوسف مانجي رئيس مجلس إدارة والمسئول التنفيذي لمجموعة كواليتي.

وكان الاتحاد الافريقي ومن خلال بعثته لدعم مكافحة انتشار ايبولا في غرب أفريقيا (آسيوا) قد نشر أكثر من مائة متطوع من العاملين الطبيين والصحيين في الدول المتضررة الثلاث ٬ من بينهم خبراء في علم الاوبئة وأطباء المعالجة السريرية ومتخصصين في الصحة العامة وموظفي اتصال.

وقد عززت تلك الفرق قدرة آليات الاستجابة القائمة الوطنية والدولية.وفي اعقاب دعوة الدكتورة دلاميني زوما لرؤساء الدول الافريقيين لتقديم المزيد من المساهمات لتلك الجهود٬ تم التعهد بأكثر من 200 من العاملين في المجال الطبي. وستدعم المساهمات المقدمة من مجتمع الاعمال في نشر اولئك المتطوعين.وذكرت زوما ” هناك الكثير مما يجب القيام به ٬ ونرحب بالاستعداد الذي أظهره كبار مجتمع الاعمال في القارة للمساعدة في عودة الوضع الطبيعي إلى الاقاليم المتضررة حيث أدى وباء إيبولا إلى آثار اقتصادية واجتماعية جمة. ويقع فخر القارة الافريقية في التزامنا بمساعدة الافارقة الآخرين. وانتشار وباء إيبولا في غرب أفريقيا أمر غير مسبوق ٬ وبالتالي فإن استجاباتنا المتسقة للأزمة أمر عاجل. وتابعت (نحتاج مواصلة توفير المساعدة المالية لتلك الاقاليم لتتمكن من تعقب واحتواء المرض وتوفير العلاج للمرضى واستعادة الوضع الطبيعي في تلك المجتمعات).