التغيير : الخرطوم شدد اتحاد عام الغرف الصناعية على ضرورة وضع سياسات حاسمة لتوزيع حصص الدقيق المخصصة لمخابز الولاية في وقت اتهمت فيه عدد من أصحاب المخابز المتوقفة ببيع الدقيق الأمر الذي أدى إلى حدوث فجوة في الخبز خلال هذه الفترة

 

وأكد عادل ميرغني أمين المال بالاتحاد لـ(smc) توفير الدقيق بكميات كبيرة وكافية خاصة وأن جميع المخابز تستلم حصتها كاملة دون نقصان، مضيفاً أن أزمة الخبز التي حدثت جاءت نتيجة لعدم رقابة التوزيع ومتابعة عمل المخابز بجانب استلام المخابز المتوقفة عن العمل حصتها في وقتها المحدد.

واستعجل ميرغني الدولة بوضع خطط وسياسات جديدة تحكم وتضبط توزيع حصة دقيق الولاية والتوزيع على المخابز العاملة وحسم الفوضى التي يمارسها بعض أصحاب المخابز بالخرطوم.

من جانبه كشف بدر الدين الجلال أمين عام اتحاد المخابز عن نقص حصتهم المخصصة للولاية بنسبة 50% الأمر الذي أدى إلى حدوث مشكلة في الخبز عازياً الأزمة إلى عدم وجود القمح الكافي فيما توقع إنفراج الأزمة خلال الأيام القادمة عقب تدخل ولاية الخرطوم والتزامها بتوفير الدقيق من المخزون الإستراتيجي بغرض حل الضائقة، متوقعاً ازدياد الأزمة في حالة عدم تدخل الجهات المختصة خاصة في المناطق الطرفية.