التغيير : سودان تربيون شكا حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان من قلة استقطاب شريحة الشباب في الحزب وقال إن الشباب أصبحوا أكثر انجذاباً للمعارضة من الحكومة وشدد على تسخير قطاعات الفكر والثقافة للعمل وسط الشباب واستقطابهم للحزب.

وقالت رئيس قطاع الفكر والثقافة بالمؤتمر الوطني انتصار ابوناجمة خلال مخاطبتها حشدا من عضوية حزبها، الأربعاء، إن قيادات “الوطني” لا يعرفون الجلوس على الرصيف ولا يضعون اعتبارا للمقاعد والمناصب.

ونفت أن تكون التغييرات التي أجراها الحزب على مستوى القطاعات والأمانات نتيجة لوجود مراكز قوى داخل الحزب وقطعت بأن القيادات التي ترجلت من بعض الأمانات والقطاعات في التشكيل الجديد لم تترجل نتيجة لحديث الرئيس عمر البشير في المؤتمر العام أخيرا عن عزمه اصدار قرارات صارمة تمنع التكتلات في الحزب.

وكان البشير قد وعد في ختام مؤتمر الحزب في أكتوبر الماضي بتفعيل لائحة صارمة داخل الحزب في الأداء وإعمال اللوائح لمنع أي تكتلات.

وأشارت انتصار ابوناجمة الى أن حديث البشير عن مراكز القوى يعني به ممارسات حديثة في البناء الحزبي ومؤتمرات الولايات، ونوهت الى وجود جهود تجري لإصلاح مواطن الخلل بتعديل الدستور وتعيين الولاة بدلا عن انتخابهم.

ووصفت التغيير في أمانات وقطاعات الحزب بالطبيعية، وبررت بأن حزبها ينظر للتغيير الذي حدث في أطار وثيقة الإصلاح التي طرحها منذ أكثر من عام.

وأجرى حزب المؤتمر الوطني الأسبوع الماضي تعديلات على مستوى قطاعات الحزب والمكتب القيادي تولت خلالها مجموعة جديدة من القيادات مناصب رؤساء القطاعات والأمانات.