التغيير : راديو دبنقا أعلن تحالف قوي الاجماع الوطني في بيان مقاطعة الانتخابات المزمع قيامها في ابريل القادم.

وقال محمد ضياء رئيس لجنة الاعلام بقوي الاجماع الوطني ان قوى الاجماع لن تشارك في انتخابات يديرها المؤتمر الوطني خاصة وانها غير نزيهة وتتم في ظل الحرب.
واكد ان مشاركة قوى الاجماع في الانتخابات مربوطة بوضع انتقالي كامل تتم في نهايته انتخابات حرة نزيهة تؤسس لدستور دائم في البلاد.
ومن جانبه اكد الدكتور علي الحاج ان المؤتمر الشعبي لن يدخل الانتخابات المقررة في ابريل، ودعا الي تأجيل الانتخابات.

 وقال دكتور علي الحاج ان المؤتمر الشعبي لن يدخل الانتخابات في موعدها المحدد ابريل القادم. وقال ان “قضية الانتخابات التي تجري الاستعداد لها من قبل الحكومة اعتقد انه اي انتخابات تاتي عاجلة في ابريل نحن لا ندخلها”.
ودعا الرئيس عمر البشير الي تاجيلها وقال “ندعو الرئيس ونقول له اي انتخابات تقوم مبكرا دون للوصول للحلول لاجماع الراي السوداني لا معني لها”.
الى ذلك كشفت المفوضية القومية للانتخابات عن تسجيل 1.2 مليون شخص لأول مرة في السجل الانتخابي في كافة ولايات السودان،
وقال عضو المفوضية الفريق الهادي محمد أحمد ـ مسؤول ملف التسجيل ـ إن إحصائيات المفوضية الواردة من اللجان العليا للإنتخابات بكافة الولايات أشارت إلى أن أكثر من 1.2 مليون مواطن لم يكونوا ضمن السجل الانتخابي للعام 2009، تم تسجيلهم لأول مرة.
وأوضح أن 8,586 مواطن تم تعديل أسمائهم، كما تم حذف 14,939 مواطن في كافة أنحاء البلاد.