التغيير : حسين سعد سلمت اللجنة السودانية للتضامن مع أسر الشهداء والجرحي والمعتقلين ومبادرة لالقهر النساء، وشباب قوي الاجماع الوطني والاتحاد النسائي سلموا مذكرة الي بعثة الاتحاد الاروبي بالخرطوم أمس طالبوا من خلالها بأجراء تحقيق مستقل بشأن مزاعم إغتصاب 200 امراة بقرية تابت بولاية شمال دارفور.

وشددت المذكرةعلي ضرورة ان تضم اللجنة المستقلة عدداً من منظمات المجتمع المدني الوطنية العاملة في رصد الانتهاكات والمجتمع الدولي وممثلي بعثاته الموجودة في السودان لكشف الحقائق كاملة.

وقال الدكتور جلال مصطفي محمد عضو لجنة التضامن وعضو الوفد الذي سلم المذكرة في حديثه مع (التغيير الالكترونية) امس انهم سلموا المذكرة الي رئيس بعثة الاتحاد الاوربي بالخرطوم. وأشارت المذكرة الي إنها ظلت تتابع بقلق بالغ الانباء عن اغتصاب قوات نظامية لحوالي 200 امراة مطلع الشهر الجاري واستباحتها تماما وتابعت المذكرة ان انتهاكات النظام لحقوق النساء وكرامتهن توالت منذ ربع قرن وذلك من خلال القوانين والتشريعات المهينة للمراة، وأردفت المذكرة (اننا لايمكن ان نلتزم الصمت وامهاتنا واخواتنا وبناتنا في دارفور يتعرضن يوميا للاغتصاب والذل والقهر).