الخرطوم:حسين سعد تشهد ولاية الخرطوم وبعض الولايات الأخري أزمة خبز حادة  وزاد معدل التزاحم الكبير للمواطنين في طوابير طويلة أمام المخابز بينما إضطر بعض أصحاب المخابز الي إغلاق منافذ البيع المباشر للمواطنيين.

فيما ، توقع  اتحاد المخابز انفراج الازمة اليوم السبت

،وعزا البعض اسباب الندرة في الخبز الى تقليص الحصة المخصصة للمخابز من المطاحن ، و أرجع البعض السبب الي تعطل أحد المطاحن الذي يمد مخابز الولاية مابين 30الي 40 % من الدقيق.

 وقامت  “التغيير الاليكترونية” بجولة وسط الاحياء أمس الجمعة بكل من الازهري والسلمة حيث قالت مواطنه إنها ترسل أولادها الي الدكان او المخبز لكنها لاتجد الرغيف ولفتت الي انها أحيانا تضطر للانتظار طويلا حتي تحصل علي نصيبها،  من جهته طالب مواطن كان يتحدث مع “التغيير الاليكترونية” وهو يقف بجوار نافذة بيع لاحدي المخابز طالب الجهات الرسمية بالتدخل العاجل لحل المشكلة.

وفي الاثناء قالت مواطنه ان انعدام الخبز دفعهم لشراء ذرة لعواسة الكسرة والعصيدة لكنها  شكت من ارتفاع تكلفة قيمة الذرة وطحنها ، واحتياج الطلاب في المدارس الي الوجبات الجاهزة والرغيف. ورددت(هذه مشكلة)

 وفي ذات السياق قال صاحب مخبز  فضل حجب اسمه ” للتغيير الاليكترونية” ان السبب يعود لنقص الحصة من الدقيق ولفت الي ان الكمية التي  كانت تصله تبلغ  حوالي 60 جوال واليوم تصله نحو 40 جوال.

ومن جهته أكد الامين العام لاتحاد المخابز بدرالدين الجلال في حديثه مع “التغيير الاليكترونية” امس وجود نقص في الدقيق بسبب نقص حصة الافران من قبل مطاحن سيقا بنسبة 50% ، وكشف عن إنفراج في الازمة اليوم السبت عقب تدخل الدولة وتوجيها للمخزون الاستراتيجي لسد النقص بجانب توفر كميات من الدقيق من مطاحن سين ومطاحن أخري بالباقير بولاية الجزيرة .

وشدد( غطيبنا كل العاصمة ومافي مخبز يقول ماعندوا دقيق كافي المشكلة في طريقها الي الحل النهائي)وبشأن عدد المخابز بالعاصمة قال انه وبحسب إحصائية العام الماضي 2820 مخبز ولفت الي توقف بعضها لاسباب متفاوته.

 وفي الاثناء أرجع الأمين العام لجمعية حماية المستهلك الدكتور ياسر ميرغني الازمة الي ضعف الرقابة فضلاً عن غياب المواصفة وطالب ميرغني  المستهلك بان يعرف بعينه المجردة وزن الخبز 60 جرام وان يشتري عدد أربعة رغيفات بجنية او زنة 80 جرام لكي يشتري ثلاث أرغفة بجنيه.

 وقال ياسر في حديثه مع “التغيير الاليكترونية” امس ان لجنة مختصة بولاية الخرطوم حول ازمة الخبز وانهم في الجمعية جزء من هذه اللجنة كانوا قد تنازلوا من نسبة 40 جرام  لاتحاد المخابز حول قيمة عدد الأرغفة لتصبح 240 جرام علي ان تباع للمستهلك بمبلغ جنيه بدلا عن 280 جرام.

،ولفت ميرغني الي ان اتحاد المخابز لايحكم كل المخابز كما ان ولاية الخرطوم لاسلطة لها علي المخابز او في توزيع الدقيق وردد(الازمة متكررة ولن ينصلح الحال ما لم يتم حسم المسألة بقانون)وقال ان والي ولاية الخرطوم أمامه أمر محلي حول القضية مضي عليه أكثر من ستة أشهر لم يوقع عليه حتي اليوم.