التغيير : وكالات استبعد الجيش السوداني، أية إمكانية لحدوث مواجهات مع دولة الجنوب بسبب ما أُشيع عن قصف طائرات سودانية لمناطق حدودية داخل اراضي جنوب السودان. 

وقال المتحدث باسم الجيش السوداني الصوارمي خالد سعد – في مؤتمر صحفي، بوزارة الدفاع يوم السبت – “إن السودان ليس لديه أي نوايا عدوانية مع حكومة الجنوب، ولا يتوقعون أي عمل عسكري بين الدولتين”.

وأكد المتحدث باسم الجيش السوداني، أن اتهامات (جوبا) عارية من الصحة، ولا علاقة للجيش بأية عمليات جارية داخل حدود الجنوب، باعتبارها شأنا داخليا.

وفي سياق مختلف، أعلن الصوارمي استعداد القوات المسلحة لتأمين انتخابات 2015 في أبريل المقبل، خاصة في المناطق المتأثرة بالحرب، وذلك حال طلب من الجيش تأمينها، لافتا إلى مشاركة الجيش في تأمين الانتخابات السابقة.

وسخر الصوارمي، مما تردد في الوسائط الإلكترونية عن تقديمه لاستقالته من وظيفة متحدث باسم القوات المسلحة، قائلا “إن وظيفته تكليف من الجيش لا يقبل فيها تقديم الاستقالات”.