التغيير : حسين سعد شددت قوي الاجماع الوطني والحزب الشيوعي بجنوب السودان علي ضرورة وقف الحرب  بالدولة الوليدة. ودعت إلي الجلوس عبر الحوار الشامل لكل الاطراف ممثلة في الاحزاب السياسية كافة ومنظمات المجتمع المدني

وناشد الطرفان طرفي الصراع لاغاثة وتقديم المساعدات الانسانية العاجلة للنازحين واللاجيئن من ويلات الحرب خاصة الذين نزحوا  للسودان ، وأهابت قوي الاجماع الوطني بجماهير الشعب السوداني عامة وقاطني ولايات الحدود خاصة  بإيواء النازحين  وتقديم كافة المساعدات المطلوبة ، كما يناشد الطرفان كافة المؤسسات الدولية المعنية بتقديم المساعدات.

وقالت قوي الاجماع الوطني في تصريح صحفي لها تلقت (التغيير الالكترونية) نسخة منه ان الهيئة العامة إستمعت لتنوير وافي وشامل  لما يحدث في دولة جنوب السودان الفتية الذي قدمه الوفد الزائر.

وكانت الهيئة العامة لقوي الاجماع الوطني قد إلتقت بوفد الحزب الشيوعي بجنوب السودان الزائر للبلاد هذه الايام والذي مثله الاستاذ جوزيف موديستو السكرتير العام للحزب ، والاستاذ لوشيانو باولو سكرتير العلاقات الخارجية بدار حركة حق مساء  الاربعاء الماضي.

وشدد الطرفان علي ضرورة التواصل وتمتين العلاقة بين القوي الديمقراطية شمالاً وجنوباً ، وأكدا التضامن في كافة  القضايا من أجل واقع افضل لشعبي البلدين.

وأبدي الطرفان قلقهما المتزايد لاندلاع  الحرب في الجنوب ، والتي  يدفع تكلفتها المواطنون  الابرياء والتي تكون خصماً علي الدولة الناشئة. وعبر الطرفان عن أواصر وتشابك العلاقة بين البلدين الشقيقين.