التغيير: الشروق رفض السودان، أمس الإثنين، خروج ورشة بناء الثقة حول قضايا الحدود بين السودان والجنوب، التي ينظمها برنامج الاتحاد الأفريقي للحدود، والآلية الإفريقية رفيعة المستوى برئاسة ثامبو أمبيكي، بتوصيات وبرنامج لترسيم الحدود المختلف عليها بين البلدين.

وأوضح رئيس وفد السودان المشارك في الورشة بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، الرشيد هارون، وزير الدولة بالرئاسة السودانية، أن الورشة تهدف لبناء الثقة حول قضايا الحدود والوقوف على التجارب العالمية وتحديد الاحتياجات الخاصة بالترسيم إلى جانب الوقوف على برنامج الاتحاد الأفريقي في هذا الجانب.

وأوضح أن الورشة التي تستمر حتى الجمعة تناقش القضايا والمعلومات عن الاتجاهات العالمية للحدود التي يقدمها خبراء أفارقة وقضايا المفوضيات المشتركة للحدود.

وكشف هارون عن رفضهم لمقترح خروج الورشة بتوصيات فيما تمت الموافقة على إعداد تقرير خاص في نهاية الورشة، كما تم الاعتراض على برنامج ترسيم المناطق المختلف حولها.

وقال إن جنوب السودان متفاعل بشأن ترسيم الحدود والمضي به ليشمل المجموعات السكانية حتى تعيش في استقرار، مبيناً أنهم على استعداد للتعاون وعقد الاجتماعات المقبلة في جوبا أو الخرطوم.